,

تعرف على 15 من أذكى رؤساء الولايات المتحدة في كل العصور


في عام 2006، انتهى أستاذ علم النفس “دين سيمونتون” من جامعة كاليفورنيا في ديفيس من دراسة شاملة لفحص “التألق الفكري” لدى 42 من رؤساء الولايات المتحدة.

و قد نشر موقع بيزنس إنسايدر قائمة تضم  15 رئيسا جمعها “Libb Thims”، وهو مهندس أمريكي يهوى جمع معدلات الذكاء أعتمادا على نتائج دراسة “سيمونتون” .

و لأن درجات معدل الذكاء لدى جميع الرؤساء لم تكن متاحة يقدر “سيمونتون” نتائجهم على أساس بعض السمات الشخصية التي لوحظت  في سيرهم الذاتية والتي من شأنها أن تشير إلى وجود مستوى أعلى من متوسط الذكاء، مثل “الحكمة”، “الإبتكارا”، “الإبداع “،” الفضول “التطور”، “التعقيد”، و “النظرة الثاقبة”، ثم منح سيمونتون لكل رئيس درجة بناء على صفات شخصيته.

15- فرانكلين بيرس: كان فرانكلين بيرس الرئيس ال14 وشغل هذا المنصب بين 1853 و 1857،وحسب تقديرات سيمونتون، كان معدل ذكاء بيرس 141،فبعد تخرجه من كلية بودوين، ترشح بيرس إبيرس إلى الجمعية التشريعية في نيو هامبشاير في سن ال 24، وأصبح رئيسها بعد عامين.

15-franklin-pierce

 

14- جون تايلر: أصبح جون تايلر رئيسا عاشرا للولايات المتحدة بعد سلفه وليام هنري هاريسون، الذي توفي في أبريل 1841، وقد درس تايلر القانون في كلية وليام وماري ، وعلى الرغم من ان معدل ذكائه كان IQ 142،إلا أنه لم يحض بالكثير من الإهتمام لكونه أول  نائب رئيس يصبح رئيسا دون أن يُنتَخب.

14-john-tyler

13- ميلارد فيلمور: كان فليمور  الرئيس ال13 للولايات المتحدة ، وآخر شخص من الحزب اليميني يصبح رئيسا، و يبلغ معدل ذكائه وفقا لتقديرات سيمونتون 143، وعاش جوهر الحلم الأمريكي حيث ولد في كوخ خشبي في بلاد البحيرات فنجر في نيويورك في عام 1800،و أصبح فيلمور محام في عام 1823 وانتخب عضوا في مجلس النواب بعد فترة وجيزة، وعندما توفي زاكاري تايلور، تم تنصيب فيلمور رئيسا للولايات المتحدة من 1850-1853.

13-millard-fillmore

12- فرانكلين روزفلت: تولى فرانكلين ديلانو روزفلت الرئاسة خلال فترة الكساد الكبير، وفي سابقة من نوعها انتخب أربع فترات كرئيس 32 للبلاد منذ عام 1933 إلى عام 1945، و بلغ معدل ذكائه 146.

درس روزفلت في جامعة هارفارد وكلية الحقوق في جامعة كولومبيا قبل دخوله معترك السياسة عن الحزب الديمقراطي والفوز في الانتخابات لمجلس الشيوخ بنيويورك في عام 1910.

أصيب روزفلت بشلل الأطفال في عام 1921 ولكن ذلك لم يمنعه من الفوز بالرئاسة في عام 1932،وقد اشتهر ببرنامجه” الصفقة الجديدة” و الذي ينص على إجراء إصلاح اقتصادي شامل بعد وقت قصير من توليه منصبه بهدف تحقيق الانتعاش لقطاع الأعمال وتوفير المساعدة للعاطلين عن العمل.

12-franklin-d-roosevelt

11- ابراهام لنكولن:أصبح أبراهام لينكولن الرئيس ال16 للبلاد في عام 1861، قبل اندلاع الحرب الأهلية الأمريكية، وقد ولد لينكولن في مزرعة و اجتهد في تعلم القراءة والكتابة، ويبلغ معدل ذكائه 148، وفقا لتقديرات سيمونتون، وأكثر ما اشتهر به هو نضاله من أجل الحفاظ على الاتحاد سليما خلال الحرب الأهلية، وله 1863 توقيع على إعلان تحرير العبيد الذي حرر العبيد إلى الأبد داخل الكونفدرالية.

11-abraham-lincoln

10- تشيستر آرثر: نجح تشيستر آرثر جيمس غارفيلد في أن يصبح الرئيس ال21 لأميركا بعد أن اغتيل غارفيلد في عام 1881، وكان معدل ذكائه 148، وفقا لتقديرات سيمونتون.

تخرج آرثر من كلية الاتحاد في عام 1848 ومارس المحاماة في مدينة نيويورك قبل انتخابه نائبا للرئيس في عام 1880، وعندما تولى الرئاسة ميز نفسه كمصلح وكرس جزءا كبيرا من ولايته لإصلاح الخدمة المدنية.

10-chester-arthur

9- جيمس غارفيلد:كان جيمس غارفيلد الرئيس الأميركي ال20، خدم لأقل من سنة قبل أن يتم اغتياله في عام 1882، تخرجمن كلية وليامز،وكان معدل ذكائه148، وفقا لتقديرات سيمونتون ، و على الرغم من أن رئاسته كانت قصيرة،كان لغارفيلد تأثيرا كبيرا ، فقد أعاد تنشيط البحرية الأمريكية، و حارب الفساد في وزارة مكتب البريد، وعين عددا من الأمريكيين من أصل أفريقي في مناصب اتحادية بارزة، وفقا لسجلات البيت الأبيض، وقد اغتيل من قبل تشارلز J. Guiteau في 2 يوليو 1881، 200 يوما بعد توليه منصبه.

9-james-garfield

8- ثيودور روزفلت: أصبح ثيودور روزفلت الرئيس ال26 للولايات المتحدة وكان أصغر رئيس في تاريخ البلاد حيث تولى الرئاسة في سن 43، وكان معدل ذكائه 149، وفقا لتقديرات سيمونتون .

تخرج روزفلت من جامعة هارفارد في عام 1880، و كان عضوا في فاي Betta Keppa وفقا للبيت الأبيض. ثم ذهب إلى كولومبيا لدراسة القانون، الذي كان يكرهه، و بدلا من الدراسة، قضى معظم وقته في كتابة كتاب عن حرب عام 1812، و قد اتجه روزفلت إلى الترشح للمناصب العامة، ليصبح في نهاية المطاف الرئيس لولايتين، وقد اشتهر بشعاره “تحدث بلطف واحمل عصا غليظة”.

8-theodore-roosevelt

7- وودرو ويلسون:كان وودرو ويلسون الرئيس 28 والقيادي في الحركة التقدمية، وبلغ معدل ذكائه 152، وكان ويلسون رئيس جامعة برينستون من عام 1902-1910 قبل أن يصبح حاكما لولاية نيو جيرسي بين عامي 1911 و 1913، وبعد انتخابه رئيسا ،بدأ ويلسون في العمل على قانون منع الاحتكار و توجت جهوده بالتوقيع على قانون لجنة التجارة الاتحادية في سبتمبر 1914،و من أفضل خطبه”النقاط الأربع عشرة”، و التي قدمها إلى الكونغرس في نهاية الحرب العالمية الأولى، و التي تتحدث عن بعض أهدافه على المدى الطويل و منها إنشاء عصبة الأمم و هي النسخة الأولية من الأمم المتحدة اليوم.

7-woodrow-wilson

6- جيمي كارتر:كان جيمس إيرل “جيمي” كارتر، الابن الرئيس ال39 للولايات المتحدة من عام 1977 إلى عام 1981، وفاز بجائزة نوبل للسلام في عام 2002 لعمله في تعزيز حقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم، وكان معدل ذكائه 153 وفقا لتقديرات سيمونتون .

تخرج كارتر من الأكاديمية البحرية في عام 1946 وانتخب حاكما لجورجيا في عام 1970، ثم انتخب رئيسا للبلاد بعد الفوز على جيرالد فورد بنسبة 56 من الأصوات الانتخابية ، وقد تبنى عددا من السياسات الهامة طوال فترة رئاسته التي دامت أربع سنوات بما في ذلك سياسة الطاقة الوطنية والمدنية و إصلاح الخدمة.

6-jimmy-carter

5- جيمس ماديسون: يعتبر واحدا من مؤسسي الدستور، وكان جيمس ماديسون يتمتع بمعدل ذكاء بلغ 155، وفقا لتقديرات سيمونتون .

تخرج ماديسون من جامعة برنستون في عام 1771 وذهب لدراسة القانون، وقد تعاون مع زميليه الفدراليين الكسندر هاملتون وجون جاي لإنتاج الأوراق الفيدرالية في 1788، كما دافع وشارك في تأليف وثيقة الحقوق أثناء صياغة الدستور، وشغل منصب أمين مكتب توماس جيفرسون من1801-1809.

5-james-madison

 

4- بيل كلينتون

كان وليام جيفرسون “بيل” كلينتون الرئيس 42 للولايات المتحدة، حيث تولى المنصب من 1993إلى2001، ولديه معدل ذكاء 156 وفقا لتقديرات سيمونتون .

بعد تخرجه من جامعة جورج تاون، و الحصول على منحة رودس الى جامعة أكسفورد، حصل على شهادة في القانون من جامعة ييل في عام 1973، و انتخب كلينتون حاكما لأركنساس في عام 1978، ومضى للفوز بالرئاسة مع آل غور كنائب له في عام 1992، و اشتهر بجهوده في التوسط للسلام في ايرلندا والبلقان.

4-bill-clinton

3- جون كينيدي: كان جون فيتزجيرالد كينيدي الرئيس ال35 للولايات المتحدة، وقد خدم في هذا المنصب أقل من 3 سنوات قبل اغتياله في عام 1963، وكان معدل ذكائه 158، وفقا لتقديرات سيمونتون .

تخرج كينيدي من جامعة هارفارد  في عام 1940 وانضم الى البحرية بعد ذلك بوقت قصير، و قد عانى من إصابات خطيرة أثناء خدمته في الحرب العالمية الثانية، وقد انتخب رئيسا في عام 1960، و من أشهر مقولاته التي لا تنسى في الذاكرة الحديثة، قوله: “لا تسأل عما يمكن أن يفعله بلدك لك ، ولكن إسال عما يمكنك القيام به لبلدك”.

3-john-f-kennedy

2- توماس جيفرسون: كان توماس جيفرسون أحد مؤسسي الولايات المتحدة، وقد شغل منصب الرئيس الثالث للبلاد بين 1801-1809، وبلغ معدل ذكائه 160، وفقا لتقديرات سيمونتون .

تخرج جيفرسون من كلية وليام وماري قبل الانتقال لدراسة القانون، وكان خطيبا سيئا، وفقا لسجلات البيت الأبيض، وقد تولى منصب الرئيس مرغما بعد توليه تدريجيا قيادة الحزب الجمهوري.

ونتيجة لولائه القوي للفيدرالية و دعوته لحقوق الولايات، عارض جيفرسون بقوة حكومة مركزية قوية،و من بين مبادراته السياسية الأولى بعد توليه منصب الرئاسة القضاء على الضرائب التي لا تحظى بشعبية كبيرة.

2-thomas-jefferson

1- جون آدمز:أصبح جون آدمز الرئيس الثاني للولايات المتحدة من1797 إلى 1801، بعد أن شغل منصب النائب الاول لرئيس البلاد في عهد جورج واشنطن، وكان معدل ذكائه 173، وفقا لتقديرات سيمونتون .

درس آدمز القانون في جامعة هارفارد، وكان من أوائل المؤيدين للحركة من أجل الاستقلال الأمريكي عن بريطانيا، وكان طموحا ومثقفا و اشتهر بمهاراته في الدبلوماسية، التي ساعدته على التفاوض على معاهدة سلام خلال الحرب الثورية وتجنب الحرب مع فرنسا خلال فترة رئاسته.

1-john-adams