,

تفاصيل القبض على ابن عم بشار الأسد


كشف موقع “بيزنس إنسايدر” الأمريكي عملية القاء القبض على منذر جميل الأسد، ابن عم الرئيس السوري بشار الأسد، على خلفية “تورّطه في أعمال منافية للقانون”.

وقال الموقع الأمريكي إن عشرات الدوريات العسكرية ملأت شوارع المدينة خلال الأيام الماضية، كما سرت في اللاذقية أخبار عن أن هذه الدوريات أتت من العاصمة لتوقيف منذر الأسد، بأمر مباشر من الرئيس بشار الأسد.

وأضاف الموقع أن الحواجز التي أقامتها هذه الدوريات نفذت إجراءات تفتيش مشددة، بحثاً عن المطلوب المقيم في حي الزراعة، المجاور للجامعة، والواقع في الضواحي الجنوبية من المدينة.

وجاء ذلك إثر “تطويق” حي الزراعة قبل أيام، وحصار منزل منذر الذي حاول التخفي عن عيون العناصر القادمين من العاصمة لـ”إحضاره موجوداً”، والوقوف على حقيقة تورطه في قضايا أمنية.

فيما قالت مصادر أهلية في اللاذقية للموقع الأمريكي إن منذر الأسد سلّم نفسه للأجهزة المختصة في دمشق بعدما استشعر الضغط الأمني عليه، وإنه سيعود إلى اللاذقية في غضون أسبوع على الأكثر.

يذكر أن منذر الأسد سبق أن أوقف في مطار بيروت عام 2006، وذلك بتهمة محاولة قتل، وجرى تسليمه حينذاك للسلطات السورية.