,

سلسلة وثائقية جديدة تركز على التنوع البيولوجي في الإمارات


أعلنت طيران الإمارات عن توقيع عقد لرعاية إنتاج سلسة من الأفلام الوثائقية تركز على التنوع البيولوجي في دولة الإمارات العربية المتحدة، وأنواع الحيوانات والنباتات التي تعيش في الموائل ذات الظروف البيئية القاسية والمتغيرة باستمرار في البلاد.

و تتألف هذه السلسلة من 3 أفلام وثائقية مدة كل منها 60 دقيقة من المقرر أن تعرض في عام 2016 على قناة “ديسكفري”. وستعمل الأجزاء الثلاثة أيضاً على تسليط الضوء على مشاريع الحفاظ على الأنواع والنظم الطبيعية للجبال والوديان والصحارى والبحار.

ومن بين الأنواع التي سيتم التركيز عليها حيوان المها العربي، والذي أظهر قدرة عالية على التأقلم في البيئة الصحراوية القاحلة. ويعد المها العربي واحداً من بين أربعة أنواع لحيوان المها و هو النوع الوحيد من الظباء التي تعيش خارج القارة الإفريقية، ويمكن أن يعيش بدون ماء ويحصل على الرطوبة التي يحتاجها جسمه من النباتات التي يتناولها، حيث أن جسم هذا الحيوان لا يحتاج سوى إلى حوالي 2 إلى 4% من وزن جسمه من السوائل. كما سيتعرف المشاهدون على الطريقة التي يستخدمها حيوان المها لخفض حرارة جسمه 7 درجات مئوية خلال الأجواء الحارة.


Abudhabi_Arabian-WildlifePark

وقال جوناثان علي خان المنتج والمخرج لسلسة أفلام “البرية الأخيرة في دولة الإمارات العربية المتحدة” : سنحاول تسليط الضوء على التنوع البيولوجي الحقيقي في دولة الإمارات الذي سيشكل مفاجأة للكثيرين الذين يعتقدون أن البلاد صحراوية جافة و تحتوي على عدد قليل من الحيوانات والنباتات”.

وأضاف خان: ” نحن عازمون على إظهار أن هذا الاعتقاد هو أبعد ما يكون عن الحقيقة، وسيستعرض كل جزء من الفيلم الكثير من أنواع الحياة البرية في الإمارات سواء كان ذلك على الأرض أو تحت البحار، و كذلك كشف التوازن المذهل للنظام الطبيعي الذي يضمن الحياة في هذه البيئة القاحلة”.

من جهته أوضح باتريك برانلي نائب رئيس طيران الإمارات لتجربة العملاء  أن رعاية طيران الإمارات لهذه السلسلة من الأفلام الوثائقية يأتي في إطار التزامها بالحفاظ على البيئة في الدولة. وأكد برانلي حرص طيران الإمارات على دعم المشاريع المبتكرة التي تسلط الضوء على الجوانب الفريدة غير المعروفة ضمن الأنظمة البيئية الثرية في دولة الإمارات.

وأضاف : نأمل من خلال بث هذه السلسلة الوثائقية إلى مسافرينا في الأجواء على متن طائراتنا في تعزيز الروابط بيننا وبين الملايين من عملائنا حول العالم ورفع مستوى وعيهم بشأن الجمال الطبيعي الذي تزخر به الأنظمة البيئية البرية والبحرية في دولة الإمارات العربية المتحدة.