,

طيار في “طيران الإمارات” حذر من كارثة الطائرة الألمانية قبل أسابيع من وقوعها


كشف طيار هولندي يعمل مع طيران الإمارات أنه تنبأ بوقوع حادثة الطائرة الألمانية قبل وقوعها بعدة أسابيع من خلال مقالة كتبها في مجلة متخصصة بالطيران تحت عنوان : “أتساءل من الشخص الذي يجلس بجانبي”.

وقال الطيار يان كوهريت الذي يقود طائرة بوينغ 777 لصالح طيران الإمارات في مقالته التي نشرت في مجلة Piloot en Vliegtuig الهولندية :”أتمنى أن لا أجد نفسي في موقف أذهب فيه إلى الحمام وأعود لأجد قمرة القيادة مقفلة”.

وحذر كوهريت في المقالة من أن يستغل أحد ما الإجراءات التي أدخلت بعد أحداث 11 سبتمبر في أمريكا لمنع قبطان الطائرة من العودة إلى قمرة القيادة بعد فترة الاستراحة بحسب ما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية.


272B0E1E00000578-0-image-a-16_1427811598965

و كانت التحقيقات التي أجرتها النيابة الفرنسية في حادثة تحطم الطائرة الألمانية فوق جبال الألب أظهرت أن مساعد الطيار أندرياس لوبيز انتظر خروج قبطان الطائرة من قمرة القيادة، وأقفل الباب على نفسه ليصطدم بالطائرة بالجبال، ما أدى إلى مقتل جميع الركاب البالغ عددهم 150 راكباً كانوا على متن الطائرة.

و دفعت الحادثة العديد من شركات الطيران في العالم ومن بينها طيران الإمارات والاتحاد للطيران إلى إدخال تعديلات جديدة على قوانين قمرة القيادة، حيث فرضت هذه الشركات تواجد اثنين من طاقم الطائرة على الأقل في قمرة القيادة، ومنع أي طيار أو مساعد طيار  من البقاء وحيداً في القمرة لتفادي تكرار مأساة الطائرة الألمانية.