,

عبدالله العبدولي: لماذا لا تكشف شرطة دبي عن مواقع الرادارات؟


عبدالله العبدولي: نقلت صحيفة Emirates24-7 عن أحد مرتادي طريق دبي العين اليوم أنه رأى ثلاثة رادارات متحركة تتبع شرطة دبي، وذكر أن تلك الرادارات توزعت في 3 دوريات في المنطقة التي تم الإعلان عنها مؤخرا أنه تخفيض السرعة فيها من 120 كم إلى 100 كم.

هذا الخبر أعاد لي الذاكرة في الخطوة التي قامت بها شرطة أبوظبي قبل عامين عندما نشرت خريطة للمدينة عبر مواقع التواصل الاجتماعي ووضعت فيها مواقع تواجد الرادرات في أنحاء أبوظبي، الأمر الذي يعكس العلاقة ما بين الشرطة والمجتمع، والهدف الذي توزعت أجهزة الرادار من أجله وهو الحماية لا الجباية.

نثمن كل الخطوات التي تقوم بها شرطة دبي للحفاظ على الأرواح والتقليل من عدد الحوادث المرورية في الإمارة، ولكن هنالك فئة كبيرة من مرتادي الطرق ترى أن نشر كل تلك الرادارات هدفه دعم ميزانية شرطة دبي وهو هدف يتساوى مع هدف التقليل من الحوادث إن لم يتعداه قليلاً كما يقولون.

أعلم أن لدى شرطة دبي هدف استراتيجي أسمى وهو (صفر لوفيات حوادث الطرق عام 2020م )، ولكن لا يعني ذلك أن يقترب عدد الرادارات من عدد أعمدة الإنارة المنتشرة في تلك الشوارع، وإن كان الهدف من ذلك الحماية والحفاظ على الأرواح،  فلتكشف عن مواقعها، وبها ستكفي السائقين رسوم الاشتراك في برامج تتبع الرادارات على هواتفهم الذكية.

099898