, ,

فيديو| سخرية من نائب سوري وعد بحلق شاربه مباشرة على الهواء


في 28 مارس الماضي، تعهد عضو مجلس الشعب السوري، أحمد شلاش، أن يحلق شواربه على الهواء مباشرة إذا استمرت مدينة إدلب في سوريا تحت سيطرة الثائرين على النظام أكثر من 10 أيام، بحسب ما كتب في صفحته بموقع “فيسبوك” التواصلي، واليوم الاثنين يمر شهر كامل على وعده، وإدلب ما زالت بيد محرريها، إلا أن شلاش جعل الوعد وكأنه لم يكن، لذلك أمطروه بسخريات متنوعة، عبر بعضها القارات ووصل حتى إلى أستراليا.

وكان “جيش الفتح” الذي تم تشكيله قبل شهر كتجمع عسكري بين قوات المعارضة السورية، سيطر على إدلب وحررها من قوات النظام في معركة استمرت 4 أيام، وفي اليوم التالي من سقوطها كتب شلاش تعهده، مؤكداً بأنها ستعود إلى النظام في 10 أيام كحد أقصى، مضيفاً نصاً آخر ذكر فيه أن مسلحي إدلب “وقعوا في الفخ بسبب غبائهم وحنكة قواتنا المسلحة الباسلة. ها هم يصولون ويجولون في شوارع إدلب، ومدفعيتنا تدكهم من خارجها ليلحق بهم مئات القتلى بكل صلية مدفعية أو صواريخ” كما قال.

cc81bc58-82be-40e8-8a13-7c21848337a1_16x9_600x338

سريعاً رد عليه الثوار وقالوا: “كلمات شلاش ما هي إلا حرب كلامية، لتهدئة روع الموالين لنظام الحكم، بعد إفلاسهم الأخير وتحرير إدلب بالكامل” ثم طلبوا منه في عبارات قرأتها “العربية.نت” أن يزور إدلب “أفضل له من حلق شاربه على الهواء” وفق تعبيرهم، لكنه لم يزرها ولم يحلق شواربه، بل راوح مكانه، فيما استمرت “فبركة” السخريات تمطره بالعشرات منها كل يوم.