,

كيف سيؤثر الاتفاق النووي مع إيران على اقتصاد الإمارات؟


يتوقع خبراء الأعمال في الإمارات العربية المتحدة أن الاتفاق النووي مع إيران يمكن أن ينعكس بشكل إيجابي على الاقتصاد الإماراتي ويرفع التجارة المتبادلة بين البلدين إلى حوالي 100 مليار درهم.

وكانت الاتفاق المبدئي الذي أبرم يوم الخميس مع إيران ينص على رفع العقوبات الاقتصادية والتجارية عن إيران مقابل التخلي عن برنامجها النووي، في حين أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني في خطاب متلفز أن البلاد اتخذت خطوة نحو الحفاظ على حقوقها النووية ورفع العقوبات في الوقت نفسه.

ويمكن أن يؤدي تخفيف أو رفع العقوبات الاقتصادية عن إيران إلى تحفيز النمو والصادرات إلى إيران، و في نفس الوقت يمكن أن يساعد على دعم الاستهلاك المحلي بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وكان تقرير صادر عن صندوق النقد الدولي عام 2012، أشار إلى أن تخفيض صادرات دولة الإمارات إلى إيران بنسبة 30% نتيجة تشديد العقوبات في ذلك العام.

وقال تيم فوكس، رئيس الأبحاث وكبير الاقتصاديين في بنك الإمارات دبي الوطني : “إن زيادة التبادل التجاري بين البلدين نتيجة الاتفاق الأخير يمكن أن يكون له نفس التأثير الإيجابي مع مرور الوقت”.

و لن يكون قطاع العقارات بمنأى عن التأثيرات الإيجابية للاتفاق مع إيران، حيث تشير التقارير إلى أن الإيرانيين من بين أهم المستثمرين في السوق العقارية في الإمارات، ويمكن أن يساعد تخفيف القيود المصرفية على تشجيع المزيد من المستثمرين الإيرانيين لشراء العقارات في الإمارات.