,

كيف محت تغريدة واحدة 8 مليارات دولار من قيمة “تويتر” خلال ساعات ؟


تعرضت شبكة التدوين الاجتماعي المصغر “تويتر” إلى ضربة موجعة الثلاثاء أدت إلى فقدنها أكثر من 8 مليارات دولار من قيمتها، لكن كيف حدث ذلك وما سببه؟.

وبدا أن المستثمرين تأثروا بالإعلان المبكر وغير المقصود عن نتائج أعمال الشركة الفصلية التي كان من المقرر أن تفصح عنها عقب إغلاق السوق، وفقاً لما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية “BBC” في تقريرها الذي حاولت خلاله تفسير ذلك.

1- ماذا حدث؟

كان من المقرر أن تعلن “تويتر” نتائج أعمالها عن الربع الأول من العام الحالي عقب إغلاق تداولات بورصة نيويورك المدرجة بها.

وعادة يسمح الإعلان عن النتائج الفصلية عقب إغلاق السوق المستثمرين الفرصة لاستيعاب الأخبار وبدء التداول عليها في اليوم التالي، إلا أنه اتضح أن شخصاً ما اعتقد أنها ستكون فكرة أفضل في حال صدور تلك المعلومة مبكراً على صفحة علاقات المستثمرين الخاصة بـ “تويتر” في النازداك.

ويبدو أنه في البداية لم يدرك أحد الخطأ حتى أبرزته تغريدة وكشفت نتائج أعمال الشركة المخيبة للآمال، وكانت تداولات البورصة الأمريكية لا زالت مستمرة ولم تتح الفرصة أمام “تويتر” لعرض نتائج أعمالها بشكل رسمي في بيان.

2- كيف حصلت “Selerity” على الخبر مبكراً؟

“سيليرتي” هي شركة تكنولوجيا ناشئة تقدم خدمة متخصصة للغاية للمستثمرين حيث تقوم بسمح لكافة أنواع الوثائق، البيانات الصحفية، ووسائل التواصل الاجتماعي وتبحث عن أي شيء مفيد للمستثمرين ثم ترسل به تقارير لمشتركيها.

وفي هذه الحالة التقطت الشركة النشر المبكر لـ “نازداك”، ثم غردت للأرقام مستخدمة هاشتاجا عاجلا باللغة الإنجليزية لضمان أن العالم سيعلم عن نتائج “تويتر” المخيبة للآمال من خلال خدمتها.

وبعد ذلك غردت “سيليرتي” لمصدر الخبر لتوضح أن نتائج الأعمال لم تسرب أو لم يتم اختراقها.

a4831c87-849f-4698-8b07-4558cf195a2d

وتراجع سهم “تويتر” 6% قبل أن يتم تعليق التداول عليه مؤقتاً، وعند استئناف التداول هبط السهم 19% إضافية، قبل أن يُنهي تداولات الأمس منخفضاً 18%.

3- من يُلام على ما حدث لـ “تويتر”؟

يبدو أن “نازداك” ارتكبت خطأً بعدما قدمت “تويتر” نتائجها للبورصة قبل التوقيت الرسمي المقرر للنشر، وأوضحت “نازداك” ذلك قائلة: “أصدرنا نسخة مبكرة من أرباح “تويتر” عن غير قصد”، وأضافت: نحن نحقق في السبب الجذري”.

وليست هذه المرة الأولى التي يحدث فيها مثل ذلك الأمر، فمنذ ستة أشهر نشرت النازداك النتائج الفصلية لبنك “جي بي مورجان” قبل ساعات من نهاية التداولات.

كما أن “سيليرتي” لم ترتكب خطأ أيضاً لأن النتائج كانت قد نُشرت بالفعل .

4- هل التغريدة هي السبب الوحيد وراء تراجع سهم “تويتر”؟

الإجابة هي : لا، لأن النتائج حقاً مخيبة للآمال، حيث خالفت إيرادات “تويتر” توقعات المحللين، كما خفضت توقعاتها للإيرادات المستقبلية، وقال الرئيس التنفيذي “ديك كوستولو” إنه يشعر بخيبة أمل من تلك الأرقام.

5- هل هناك أي أخبار إيجابية عن “تويتر”؟

أعلنت “تويتر” عن اثنين من الأمور الإيجابية يمكن أن يدعماها وهي دمجها بشكل أوثق مع محرك البحث على الإنترنت “غوغل” كما أنها تعمل أيضاً مع “آبل”.