,

لوتاه: تنفيذ “دوام بلا مركبات” على مدار العام


كشف المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي أن مبادرة “دوام بلا مركبات” ستنفذ على مدار أيام متعددة طوال العام وذلك بالتعاون مع مختلف الشركاء الاستراتيجيين في الإمارة . حيث إن هناك توجهاً بأن تتبنى كل دائرة حكومية في دبي تنفيذ المبادرة في يوم محدد يختلف عن موعد تنفيذها في الدوائر الأخرى، مما يتيح مشاركات أكبر وتحقيق نتائج أفضل في مجال خفض الانبعاثات الكربونية وتقليل الازدحام المروري .

وقال: سيتم الانتقال بمبادرة “دوام بلا مركبات” إلى “يوم بلا مركبات” في دبي، ولن يقتصر تنفيذها أيضاً على يوم محدد في السنة، وهو ما كان معمولاً به خلال الدورات الست الماضية .

أضاف لوتاه : إن البلدية فازت بتكريم خاص للمبادرة ضمن برنامج الأداء الحكومي المتميز في دورته الثامنة عشرة خلال شهر إبريل/نيسان الجاري، فالبلدية تتشرف عبر كافة موظفيها حيث تقدم خالص شكرها وعرفانها لهذا التكريم الخاص من راعي التميز الأول في الإمارة وقدوتنا جميعاً صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسيشكل هذا التكريم حافزاً قوياً نحو تطوير مبادرة “دوام بلا مركبات” لتكون بحق واحدة من المبادرات البيئية الريادية على الصعيد العالمي .

وقال مدير عام بلدية دبي إن مشاركة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، قد أعطت دعماً وزخماً كبيراً للمبادرة في دورتها السادسة لعام ،2015 كما أعطت بادرته باستخدام سموه للدراجة الهوائية متنقلاً في شوارع دبي في يوم المبادرة حافزاً للشباب لتنويع وسائل التنقل في حياتهم اليومية وفقاً لاحتياجاتهم والتوجه نحو استخدام الوسائل الصديقة للبيئة .

أشار إلى أن دول العالم المتقدمة تحرص على أن تكون صديقة للبيئة عبر تبنيها لمختلف الحلول الإبداعية والمستدامة ضد التحديات البيئية التي تواجهها، خاصةً تلك المتعلقة بتلوث الهواء، وزيادة البصمة الكربونية الناجمة عن انبعاثات المركبات، وما يرتبط بذلك من تفاقم لظاهرة الاحتباس الحراري، مشيداً بالجهات المشاركة وجهود القائمين عليها لمساهمتهم في زيادة عدد المشاركات هذا العام ثلاثة أضعاف العام الماضي، ما يؤكد الوعي والدعم من كل المشاركين لأهمية غرس هذا السلوك البيئي الحضاري لدى أفراد المجتمع بما يعود بالنفع على بيئتهم المحيطة .

من جانبها قالت مديرة إدارة البيئة ببلدية دبي المهندسة علياء عبد الرحيم الهرمودي إن التكريم الخاص للبلدية لتنظيمها مبادرة دوام بلا مركبات سيلهمنا جميعاً إلى العمل بطرق أكثر إبداعاً لتحقيق المزيد من الإنجازات في مختلف مجالات العمل البيئي، وبما يسهم في الارتقاء بطبيعة وحجم المكتسبات البيئية المتحققة في الإمارة وصولاً إلى أن تكون دبي من أكثر مدن العالم استدامةً . وهذا الإنجاز الذي يحسب للبلدية في تنظيمها لمبادرة دوام بلا مركبات يعد الثاني خلال هذا العام حيث سبق وأن حصلت على جائزة دبي للنقل المستدام ضمن فئة الحفاظ على البيئة، والتي تنظمها هيئة الطرق والمواصلات .

وأشارت بهذه المناسبة إلى أن تبني بلدية دبي لمثل هذه المبادرات يضعها في مقدمة مدن العالم التي تحرص على أن تكون مدناً صديقة للبيئة عبر تبنيها لمختلف الحلول الإبداعية والمستدامة للتحديات البيئية التي تواجهها وخاصةً تلك المتعلقة بتلوث الهواء وزيادة البصمة الكربونية الناجمة عن انبعاثات المركبات وما يرتبط بذلك من تفاقم لظاهرة الاحتباس الحراري .

وبينت المهندسة علياء الهرمودي بأن رحلة مبادرة بلدية دبي”دوام بلا مركبات” انطلقت في عامها الأول بمشاركة دائرة حكومية واحدة هي البلدية وعدد مركبات وصل حينها إلى 1000 مركبة لم يتم استخدامها في يوم المبادرة للوصول لمواقع العمل ، في حين بلغ عدد الجهات المشاركة في المبادرة في عامها السادس إلى 300 جهة من القطاعين الحكومي والخاص، وبذلك وصل عدد المركبات التي لم تستخدم في يوم المبادرة إلى قرابة 30000 مركبة، مؤكدة بأن المبادرة أصبحت عاماً بعد آخر واحدة من أهم المنصات على مستوى الدولة التي يمكن من خلالها عرض المنتجات والمشاريع والأبحاث والممارسات الصديقة للبيئة التي تسهم في خفض البصمة الكربونية وتحقيق أهداف الاستدامة البيئية .

ودعت الهرمودي جميع شرائح المجتمع لتبني روح وفكرة وأهداف المبادرة وتفعيل مستوى الاستجابة للمسؤولية المجتمعية تجاه قضايا البيئة .