,

وزير البيئة ووزارة الاقتصاد يردان على “كذبة أبريل”


سنيار:نفى وزير البيئة والمياه ورئيس مجلس إدارة هيئة المواصفات للمقاييس في الإمارات الخبر الذي نشرته صحيفة ذا ناشيونال عن اقتراب حظر سيارات الدفع الرباعي في الإمارات، وأشار في تصريحه لأخبار علوم الدار على قناة أبوظبي إلى أن كافة مركبات الدفع الرباعي في الإمارات ذات انبعاث كربوني منخفض.

كما نفى لعلوم الدار أيضا مصدر من وزارة الاقتصاد مؤكدا أنه لا نية للوزارة مستقبلا بالقيام بهذا الحظر.

وكان موقع “سنيار” أول من كشف خبر صحيفة ذا ناشيونال التي أرادت من خلاله مداعبة قرائها بأن نشرته في يوم “كذبة أبريل”.

حيث نشرت الصحيفة في عددها اليوم  أن الحكومة في دولة الإمارات ستقوم بحظر سيارات الدفع الرباعي 4×4 من السير على الطرقات بعد عام من الآن، وذلك في إطار خطة لخفض انبعاثات الكربون بشكل جذري مع تقليل الازدحام المروري في البلاد.

وأضافت أنه في حال تنفيذ مثل هذا القرار، سيضطر تجار السيارات الكبيرة التي كانت جزءاً من المشهد العام على الطرقات في شوارع الإمارات على مدى عقود، إلى الانتقال للسيارات الصغيرة و الهجينة.

وذكرت الصحيفة أنه بموجب القانون المقترح، سيحصل أصحاب سيارات الدفع الرباعي 4×4 التي تعمل على البنزين على سيارة هجينة مناسبة، وسيتم تشجيع أصحاب السيارات على اقتناء مركبات أصغر حجماً، لكن من غير الواضح ما هو حجم السيارة أو المحرك الذي سيشمله الحظر، وستطبق غرامات مالية كبيرة على المخالفين للقانون الذي من المتوقع أن يدخل حيز التنفيذ في 1 أبريل من العام القادم، ويجب أن يتم استبدال جميع السيارات قبل هذا التاريخ.