,

مغترب بريطاني في دبي يصف زلازل نيبال من على جبل “إيفرست”


وصف أحد سكان دبي كان في معسكر قاعدة جبل إيفرست لحظة حدوث الزلازل في نيبال كيف انهالت الصخور كالمطر عليه هو وزملاؤه من المتسلقين.

و كان زلزال عنيف بقوة 7.8 درجة على مقياس رختر ضرب نيبال في ساعة مبكرة من يوم أمس السبب، وتسبب بالموت والدمار على نطاق واسع في البلاد، فضلاً عن الانهيارات الثلجية الكبيرة على جبل إيفرست، وتسبب أحد الانهيارات على معسكر عند سفوح الجبل عن مقتل ثمانية على الأقل من المتسلقين بالإضافة إلى إصابة آخرين في حين بقي عدد غير معروف منهم في عداد المفقودين.

وقال إنج تشيرينغ من رابطة المتسلقين في نيبال إن الانهيار وقع بين “خومبو آيسفول” وهي المنطقة المعروفة بكثرة الجليد والانهيارات الثلجية، وبين معسكر القاعدة حيث تقيم معظم بعثات التسلق.

ومن بين المتسلقين الذين كانوا في المنطقة عند وقوع الزلزال المغترب البريطاني شون جيمس الذي يعيش في دبي، وتحدث عبر الهاتف مع صحيفة 7daysindubai من معسكر القاعدة وقال : “لقد كان الأمر كارثياً، حيث بدأت الصخور تتساقط كالمطر، واستمر ذلك لمدة 40 ثانية، ونحن على هضبة مسطحة الآن، ولم يتأذى أحد في المنطقة التي نحن فيها”.


Nepal Earthquake Avalanche

وأضاف جيمس : ” لقد كنا على اتصال مع بعض الأصدقاء في الجانب الجنوبي من جبل إيفرست، وكان هناك سيل هائل من الانهيارات على جانبهم، ولا نزال بانتظار معرفة إذا كان الجميع على ما يرام”.

و أشار جيمس إلى أنه لا يزال من المبكر معرفة إذا ما أراد الفريق مواصلة عملية التسلق أو الانتظار، فيمكن أن تكون هناك مخاطر محتملة من احتمال تساقط المزيد من الصخور أو زيادة خطر الانهيارات الثلجية.

و كان جيمس توجه برفقة خمسة من زملائه السابقين في محاول لتسلق قمة جب إيفرست. وأكد متحدث رسمي أن جيمس وغيره من المغتربين الذين يعيشون في الإمارات و صادف وجودهم في مخيم التسلق لحظة الزلزال على ما يرام ولم يصب أحد منهم بأذى.


_Mount_Everest_3280746b