,

من “الفاتيكان” لـ”إسبانيا”.. 3 قادة يخرقون البروتوكول من أجل السيسي


ضوابط يخضع لها حاكمو البلاد، من شأنها رسم هيئة التعامل بما يحافظ على هيبة الدولة وحقوقها، فهو البروتوكول الذي يلتزم به المسؤول مع الضيف، إلا أنه أحيانًا يخالف المسؤولين تلك الأعراف الرسمية، وتُترجم في النهاية بأنها من باب الترحيب بالمسؤول “الضيف”، فمنذ أن تولى الرئيس عبدالفتاح السيسي رئاسة مصر في يونيو 2014، صادف 3 حالات خالف فيها الرؤساء البروتوكول من أجله، آخرها حضور ملكة إسبانيا لمأدبة الغداء المخصصة له، على هامش زيارته لبلادها ظهر اليوم.

1ـ “بابا الفاتيكان”

في 24 نوفمبر 2014، احتفاءً بزيارة “السيسي”، كسر البابا فرنسيس بابا الفاتيكان، مجموعة من القواعد البروتوكولية، خلال زيارة الرئيس، وسمحت دولة الفاتيكان بأن يصاحب السيسي عدد من المرافقين، وبعض أفراد حراسته للدخول داخل مقر الفاتيكان، رغم أنها لم تسمح للرئيس الأسبق حسني مبارك خلال زيارته إلى دولة الفاتيكان سوى بدخول أحد مرافقيه فقط.

قواعد الفاتيكان تنص على أنه غير مسموح بالزيارات المشتركة لدولتي إيطاليا والفاتيكان في زيارة واحدة، وتم استثناء الرئيس السيسي من هذه القواعد.

2ـ “الملك سلمان بن عبدالعزيز”

التقى الرئيس عبدالفتاح السيسي بالعاهل السعودي الملك سلمان في الرياض، في 1 مارس 2015، وعقد أول مباحثات مطولة معه لمناقشة القضايا الإقليمية، وأشارت وكالة “رويترز” إلى أن الملك سلمان خالف قواعد البروتوكول المتبع في السعودية واستقبل السيسي في المطار للترحيب به، وكانت الزيارة هي الأحدث في سلسلة من الأنشطة الدبلوماسية المكثفة في الرياض، وجاءت عقب محادثات بين الملك سلمان وجميع قادة جيران السعودية الخليجيين وكذلك الأردن.

3ـ “ملكة إسبانيا”

ذكرت مصادر دبلوماسية، لـ”الوطن”، أن الملكة الإسبانية ليتيسا ستشارك لأول مرة في مأدبة الغداء متجاوزة بذلك البروتوكول في خطوة غير مسبوقة، بعد أن أدركت بحسها الصحفي أهمية زيارة الرئيس السيسي لمدريد في هذه المرحلة التي تمر بها منطقتي الشرق الأوسط والبحر المتوسط بمتغيرات متسارعة وتطورات متلاحقة تهدد الأمن والاستقرار في القارة الأوروبية، حيث كانت تعمل بالإعلام قبل زواجها من الملك فيليب.

ويقيم العاهل الإسباني الملك فيليب السادس مأدبة غداء، ظهر اليوم، بقصر الشرق أوريانتو، تكريمًا للرئيس عبدالفتاح السيسي، ومن المتوقع أن يلقي الرئيس السيسي كلمة يركز فيها على محاور التعاون بين مصر وإسبانيا خلال الفترة المقبلة.