,

وزارة الداخلية: “الدوريات الإلكترونية” تراقب مواقع التواصل الاجتماعي


كشف مسؤول بوزارة الداخلية أن مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها من المواقع على شبكة الإنترنت تخضع لمراقبة دائمة من قبل “الدوريات الإلكترونية” في دولة الإمارات.

وقال العميد نجم السيار مدير شعبة الدعم الاجتماعي بوزارة الداخلية : ” إن الدوريات الإلكترونية التي أنشأتها الوزارة مؤخراً لتعقب المجرمين على الإنترنت، كشفت حوالي 800 قضية جنائية عبر الإنترنت في البلاد خلال العام الماضي”.

وأشار السيار في حديث لإذاعة رأس الخيمة إلى أن إحدى القضايا التي كشفتها الدوريات الإلكترونية اشتملت على اختلاس ما يقرب من مليون درهم.

وأضاف :” لدينا دوريات إلكترونية و رصد مستمر للمواقع والشبكات الاجتماعية في دولة الإمارات العربية المتحدة، لضمان الانضباط على هذه المواقع وكشف المجرمين ومنع وقوع الانتهاكات والخصوصية لمستخدميها”.

و أوضح السيار أن أغلبية ضحايا جرائم الابتزاز عبر الإنترنت من النساء والفتيات الصغيرات، ويتم التعامل مع هذه القضايا بشكل سري للغاية.

وكانت شرطة دبي قد أعلنت في عام  2008 عن إطلاق «دوريات إلكترونية» تجوب الإنترنت على مدار الساعة «لرصد أي تجاوزات، أو جرائم تحدث على الشبكة العنكبوتية»، حيث يقوم أفراد هذه الدوريات بالتواصل مع مستخدمي الإنترنت، من خلال غرف الدردشة «الشات»، والمنتديات لتحديد أهدافهم ونواياهم.