,

انتهاء مهلة محمد بن راشد.. لم يرسب أحد


سنيار: لا يخفى على أحد أن تغريدة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد المكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي التي نشرها قبل شهر وذكّر فيها باقتراب انتهاء المهلة التي أعطاها للمسؤولين للانتقال للحكومة الذكية قد أوجدت نوعا من عدم الارتياح لدى عدد من الذين ارتابوا أن يكونوا ضيوف شرف للحفل الذي ذكر الشيخ محمد أنه سيقام لمن لا يستطيع اللحاق بالركب، وبات هذا الأسبوع مصيريا بالنسبة لعدد من المسؤولين، بعد انتهاء “المهلة” أمس الجمعة.

ولكن التغريدات التي نشرها الشيخ محمد بن راشد على حسابه اليوم أزالت الغمة عن هؤلاء المسؤولين، وأعادت لهم الثقة في إمكانية الدخول في تحدٍ آخر قد يطلب منهم مستقبلاً، فقد شكر سموه جميع موظفي الحكومة على أدائهم وذلك بعد إطلاعه على التقرير النهائي حول التحول الذكي في الخدمات الحكومية، فقد ذكر التقرير أن نسبة التحول الذكي بلغت 96.3% في 41 جهة اتحادية وعبر 337 خدمة حكومية رئيسية يستخدمها المتعاملون بشكل يومي.

وأضاف سموه: “مهلة العامين لم تكن سيفا على رقاب فرق العمل .. بل ممارسة إدارية وقيادية طبيعية لوضع جدول زمني لكل طموح .. ووضع حد زمني لكل هدف”.

 ولم يكتفي سموه بإعلان نتائج المهلة السابقة، بل وضع المسؤولين في تحدٍ جديد وذلك بتقليل نسبة المراجعين لكافة المراكز الحكومية بنسبة 80% حتى العام 2018 ، وأضاف أن من حق الجميع إنجاز معاملاته من بيته وعبر هاتفه الذكي.

CFrP9d0UMAAtF3B.jpg_large