,

5 شركات كبرى قد تصل قيمتها السوقية إلى تريليون دولار


أشار تقرير نُشر على موقع “wallstcheatsheet” إلى خمس شركات كبرى تتطلع لأن تصل قيمتها السوقية إلى تريليون دولار، وذلك رغم أنه منذ وقت قريب كانت قيمة الشركات بالمليار دولار أمراً لا يمكن تصوره، إلا أن التغيرات المعاصرة التي تتعلق بالتضخم والعولمة وزيادة مستويات رأس المال البشري والتكنولوجي ساعدت على الوصول لتلك القيم.

وجدير بالذكر فإن شركة “الهند الشرقية الهولندية” التي تأسست عام 1602 تجاوزت قيمتها وقتئذ ما يعادل 7.4 تريليون دولار حالياً وفقاً إلى “ياهو”، إلا أنه لا يوجد بالتاريخ المعاصر أي شركة تصل قيمتها إلى تريليون دولار.

1

5- بيركشاير هاثاواي:

تختلف شركة الملياردير الأمريكي الشهير “وارين بافيت” عن باقي شركات القائمة في أنها لا تتعلق بأنشطة التكنولوجيا أو الطاقة فقط، ولكنها تستثمر في العديد من القطاعات مثل التأمين والمطاعم والطيران وغيرها، وتقترب قيمتها السوقية في الوقت الراهن من 350 مليار دولار.

2

4- غوغل:

استطاعت الشركة خلال العقد الماضي أن تصبح واحدة من أكبر الشركات بالعالم، حيث تتراوح قيمتها السوقية بين 350 – 400 مليار دولار حالياً، وذلك بفضل محركها العملاق للبحث على الإنترنت الذي له تأثير هائل على العالم، إلى جانب الاستمرار في تقديم المنتجات الجديدة والمشاريع التجريبية وقدرتها للمحافظة على التنوع والتي يتوقع أن تسمح لها بالوصول إلى تريليون دولار.

3

3- إكسون موبيل:

تعتبر من أكبر شركات إنتاج النفط بالعالم والتي تسيطر على كمية هائلة من إمدادات الطاقة، تتأرجح قيمتها السوقية بين 350 – 400 مليار دولار، وتختلف عن الشركات الأخرى بالقائمة في أنها تعمل بمجال الطاقة مما يجعلها أكثر عرضه لتقلبات السوق، ويعتمد مستقبلها بدرجة كبيرة على عملائها وحكومات الدول المختلفة التي تعمل بها.

4

2- مايكروسوفت:

شركة رائدة في مجال البرمجيات تعتبر ثاني أكبر الشركات في العالم من حيث القيمة السوقية والتي تبلغ 400 مليار دولار، وقد دخلت بعض المجالات الجديدة في السنوات القليلة الماضية مثل ألعاب الفيديو والاتصالات ومحركات البحث إلا أن فرصتها للوصول إلى تريليون دولار تعتمد بشكل أكبر على البرمجيات، كما يتطلع مديرها التنفيذي “ساتيا ناديلا” إلى توسيع إيرادات الشركة من خلال المزج بين تطوير المنتجات الكلاسيكية وتقديم منتجات جديدة تماماً.

5

1- آبل:

لا توجد شركة أخرى لديها فرصة حقيقة للوصول إلى تريليون دولار أكثر من “آبل” حيث تزيد القيمة السوقية الحالية لها عن 700 مليار دولار، والأمر لن يستغرق وقتاً طويلاً وخاصة مع إطلاق المنتجات الجديدة مثل “آبل ووتش” وغيرها، نظراً لأن قيمة الشركة قد تضاعفت خلال السنوات الأربع الماضية وارتفعت من 300 مليار دولار في عام 2011.