,

فنادق الإمارات تحذر من الملابس غير المحتشمة خلال شهر رمضان


حذرت العديد من فنادق الإمارات زوارها من احتمال تعرضهم للطرد في حال ارتداء ملابس غير محتشمة لدى حضور موائد الإفطار.

وطالب المسؤولون في الفنادق من الزوار عدم ارتداء ملابس ضيقة أو قصيرة أو تكشف ما تحتها خلال شهر رمضان المبارك.

وقال هولجر شروت، المدير العام لفندق قصر الإمارات: “خلال شهر رمضان المبارك، نحن عازمون على التمسك بأصالة وتقاليد هذا الشهر في الإمارات”.

وأضاف شروت: “الجزء الأساسي من خلق أجواء مثالية في الفندق خلال شهر رمضان هو الالتزام بالزي المحتشم والمقبول خلال هذا الشهر الفضيل، وفيما يتعلق بالثقافة المحلية، سيتم فرض معايير صارمة فيما يتعلق بالزي طوال شهر رمضان”.

وكان فندق قصر الإمارات قد طلب من العديد من الضيوف المغادرة في السنوات السابقة لارتداء ملابس غير محتشمة خلال شهر رمضان المبارك بحسب ما ذكرت صحيفة ذا ناشيونال.

و طالب شروت الضيوف بالامتناع عن ارتداء ملابس شفافة أو قصيرة أو ضيقة خلال شهر رمضان، وأكد أن الملابس يجب أن تغطي الكتفين والساقين في جميع الأوقات.

كما طالب محمد أغوري مدير عام مجموعة ميدان للفنادق والضيافة من الضيوف احترام الثقافة الإسلامية التقليدية.

وقال أغوري: “خلال شهر رمضان، نحن نشجع الضيوف على ارتداء ملابس لائقة، والملابس الضيقة والقصيرة هي من قائمة الملابس غير الموصى بها في المطاعم والخيم الرمضانية”.

وأضاف: “نحاول أن نقدم المشورة لجميع ضيوفنا حول كيفية اتباع المبادىء التوجيهية الهامة لإظهار الاحترام والتواضع لهذا الشهر الفضيل”.

وقال كفاح بن حسين، مدير فندق جراند حياة دبي إن على ضيوف الفندق من الرجال والنساء ارتداء ملابس تظهر الاحترام والتواضع، مضيفاً أن من المهم أن يكون الجميع قادرين على حضور موائد واحتفالات شهر رمضان المبارك في أجواء مناسبة.

وقال توماس غيس، المدير العام لفندق شانغريلا  في أبوظبي إن الموظفين في الفندق لم يعانوا من أي مشاكل مع الضيوف فيما يتعلق باللباس في الماضي، إلا أن من الضروري أن يضع الضيوف بعين الاعتبار احترام التقاليد في الإمارات وخاصة خلال شهر رمضان المبارك.