,

فيديو| الإعلان الذي لا تريد “كوكا كولا” أن نراه


صورّت شركة “كوكاكولا” عام 1971، إعلانًا يظهر فيه مجموعة من مشاهير العالم وهم يغنون بسعادة، ويعلنون عن رغبتهم في شراء “كوكاكولا”، ولمدة 44 عامًا يقدم لنا الإعلان بصورة تشجعنا على شراء المزيد من الكوكاكولا.

وأعادت واحدة من منظمات الصحة في الولايات المتحدة، أنتاج الإعلان بعد أربعة عقود من الإعلانات الجذابة، في ضوء المخاطر الصحية التي تسببها المشروبات السكرية، حيث يظهر بالإعلان الجديد بعض النجوم ويعانون من مرضى السكري وتسوس الأسنان وزيادة الوزن وغيرها من الأمراض المرتبطة بالمشروبات السكرية والغازية، ما يشير بأصابع الاتهام إلى شركة “كوكاكولا”، ويشير إلى الآثار الصحية المدمرة للمشروبات الغازية.

وأوضح المدير التنفيذى لـ”CSPI” مايكل جيكبسون أن ” شركة كوكاكولا وغيرها من شركات الصودا قضت عقودا لتحاول إقناع الأميركيين والمواطنين في جميع أنحاء العالم أن الصودا تساوى السعادة، ومن المثير أن نرى نظرة مختلفة في الإعلان الجديد لأشخاص يعانون من مشاكل صحية بسبب الصودا”.

وذكر الدكتور جيفري غريبر أن “الصودا تعتبر واحدة من العوامل المساهمة في الأمراض المرتبطة بالنظام الغذائي، فهناك علاقة بين المشروبات الغازية والأمراض المزمنة مثل السكري وأمراض القلب والسمنة”، من جانبها تزعم كوكاكولا أنها غير مسؤولة عن هذه المزايدات.