,

متسولة في دبي تمتلك سيارة دفع رباعي تويوتا لاند كروز


تمتلك الإمارات واحداً من أعلى المستويات لدخل الفرد في العالم، وينطبق ذلك على المتسولين في البلاد، وذلك بسبب الثروة الكبيرة والطبيعة الخيّرة للشعب في الإمارات.

وتم الكشف مؤخراً عن قصة امرأة امتهنت التسول بالقرب من أحد المساجد في دبي، وتبين أنها تمتلك سيارة دفع رباعي من طراز تويوتا لاند كروزر كانت متوقفة في أحد مواقف السيارات على بعد أمتار قليلة من مكان عملها في التسول.

ومن القصص الأخرى للمتسولين في الإمارات قصة متسول آسيوي جمع أكثر من 70 ألف درهم من هذه المهنة المحظورة في البلاد، واعتاد على حمل كل ما يملك معه أينما ذهب خوفاً من التعرض للسرقة من قبل شركائه في السكن، كما جمعت امرأة متسولة مبتورة الذراع مبلغ 60 ألف درهم، كما تم العثور على مبالغ نقدية كبيرة مع 4316 متسول تم القبض عليهم من قبل شرطة دبي على مدى السنوات الخمس الماضية.

وعلى الرغم من أن التسول ممنوع منعاً باتاً في الإمارات، إلا أن هذه الظاهرة استمرت بالانتشار على مدى السنوات الماضية، والعديد من الذين يعملون في هذه المهنة هم من المهاجرين غير الشرعيين أو السياح المفترضين الذين يزورون البلاد بهدف جمع الأموال بطرق غير مشروعة.

وقال مدير وحدة مكافحة التسول في شرطة دبي علي الشامسي إن المتسولين يستهدفون بشكل أساسي المساجد والأماكن المزدحمة الأخرى بما في ذلك محطات النزين ومراكز التسوق والطرق الرئيسية وحتى المنازل بحسب ما أوردت صحيفة إيميرتس247.

وأضاف الشامسي: “تم القبض على امرأة من بلد عربي بالقرب من مسجد، وبعد مراقبتها من قبل عناصرنا تبين أنها تمتلك سيارة لاند كروزر رباعية الدفاع أقلتها بعد الانتهاء من التسول”.

وأوضح الشامسي أن العديد من المتسولين الذين يدعون الإصابات أو الأمراض هم غالباً من المحتالين، مضيفاً أن العديد من الذين ألقي القبض عليهم على مدى السنوات الخمس الماضية هم من الأطفال.