,

مستشفى في دبي.. نظارات غوغل ترسل معلومات إصابة المريض قبل وصوله للمستشفى


بدأ الطاقم الطبي في مستشفى الدكتور سليمان الحبيب الطبي في دبي استخدام أحدث التقنيات الرقمية بما فيها الأجهزة اللوحية ونظارات غوغل لتقديم أفضل خدمة ممكنة للمرضى.

ويستخدم المسعفون في سيارة الإسعاف نظارات غوغل لإرسال مقاطع الفيديو والصور للإصابات والجروح التي تعرض لها المريض إلى الأطباء الذين ينتظرون في المستشفى لتحضير العلاج المناسب، كما تم تطوير سجلات المرضى لتتحول إلى سجلات رقمية بالكامل بحسب ما ذكرت صحيفة 7daysindubai.

ويدعو المدير التنفيذي للمستشفى ناصر الحقباني المنشأة التي يديرها في مدينة دبي الطبية بـ “مستشفى المستقبل” ويقول حقباني: “تم إلغاء النظام الورقي في المستشفى بالكامل، فعندما يأتي المريض للمرة الأولى يحتاج أن يسجل لمرة واحدة فقط باستخدام الهوية الإماراتية، وفي الزيارات التالية لن يحتاج سوى إلى استخدام مسح الإصبع ليصل العاملون في المستشفى إلى سجلاته بالكامل”.

وأضاف الحقباني: “يتم تخزين السجلات بشكل رقمي، ويستطيع المرضى الوصول إلى سجلاتهم الطبية رقمياً كذلك على هواتفهم المحمولة، ويتم تسجيل جميع العلامات الحيوية للمريض في السجلات الرقمية، وهذا يعني أنه لا يمكن أن يكون هناك أية أخطاء كتابية، كما لا يمكن التلاعب بالبيانات”.

Dubai_DrSulaimanClinic_BuildingEntrance_Modified_10.jpg.700x360_q90_autocrop_crop-smart

ولكن النهج الرقمي في مستشفى سليمان الحبيب الطبي في دبي لا يتوقف عن هذا الحد، حيث يقول الحقباني إن وحدة العناية المركزة تضم 14 سريراً ذكيا يمكن برمجتها لتدور بزوايا مختلفة لتحقيق أكبر قدر من الراحة للمريض، وفي حال غادر المريض سريره سينطلق على الفور جهاز تنبيه في غرفة الممرضات، وتم تصميم الوحدة حيث تشرف ممرضة على كل غرفتين وتجلس على مكتب بزاوية 45 درجة مع كل من الغرفتين لتتمكن من مراقبة ما يحدث بداخلهما.

و قالت الدكتورة رينا مونلا المختصة في طب الأطفال حديثي الولادة إن المستشفى يهدف للسهر على العناية بالمرضى في جميع الأوقات بما في ذلك الأطفال حديثي الولادة، حيث تم تثبيت كاميرا فوق كل سرير في الحاضنة، بحيث تتمكن الأم من مشاهدة طفلها حتى عندما تكون في غرفتها الخاصة”.

ويمكن للأطباء أيضاً الدخول على سجلات المرضى من المنزل ووصف الدواء اللازم لهم إذا لزم الأمر. ويؤكد الحقباني أن هذا يساعد على إزالة أي وقت للانتظار مؤكداً في الوقت نفسه أن التحول إلى المستشفى الرقمي يساعد على توفير بيانات دقيقة في الوقت الحقيقي للأطباء ويقلل من خطر أي أخطاء في السجلات الطبية للمرضى.