,

هل ستؤثر عاصفة “أشوبا” المدارية على الإمارات؟


لا تزال العاصفة الاستوائية التي تضرب بحر العرب والتي تقترب باتجاه السواحل العمانية تتعمق في المنطقة ومن المتوقع أن يزداد تأثيرها خلال الساعات الـ 36 القادمة، ومع ذلك يقول خبراء الأرصاد الجوية في الإمارات أنه من غير المعروف حتى الآن ما إذا كانت هذه العاصفة ستؤثر بشكل مباشر على الطقس في البلاد.

وبلغت سرعة الرياح ما بين 60 و 80 كيلومتراً خلال ساعات ما بعد الظهر يوم الإثنين، وقال خبراء الأرصاد إنهم يراقبون التغيرات المتسارعة لحالة الطقس نتيجة اقتراب العاصفة الاستوائية من سواحل عمان، وسيتم تنبيه الجهات المعنية إذا لزم الأمر.

وأكد خبراء الأرصاد في المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل أن المنخفض المداري لم يؤثر بعد على الطقس في الإمارات. إلا أن من المتوقع  أن يبدأ تأثيره في الدولة مساء غد، وسيكون في صورة رياح نشطة على الساحل الشرقي، تؤدي إلى ارتفاع موج البحر، وأشار المركز إلى تعمق المنخفض المداري إلى عاصفة مدارية اسمها “أشوبا”، حيث تحرك باتجاه الشمال والشمال الغربي من موقعه في شرق بحر العرب خلال الساعات الماضية، ويتمركز حالياً على خط عرض 17.9 شمالاً، وخط طول 67.2 شرقاً.

8777
 

وعلى حسب الخرائط الجوية التي تصل مركز طقس العرب الاقليمي، فان حركة العاصفة الاستوائية اشوبا معقدة، ويدرس مركز طقس العرب الاقليمي 3 مسارات محتملة خلال الساعات القادمة:

 

المسار الاول: يتوجه نحو سواحل باكستان وايران

ويعود ذلك الى حركة التيارات في الطبقات الوسطى والعليا من الجو تزامنا مع الرياح الموسمية السطحية، حيث يعمل ذلك على توجه العاصفة الاستوائية نحو الشمال لكن بعد تراجع قوتها وضعفها وذلك بسبب تدفق رياح جافة قادمة من ايران وباكستان، تأثير ذلك على سلطنة عمان محدود ويقتصر على ارتفاع الامواج وتساقط زخات الامطار في اقصى السواحل الشرقية والجنوبية الشرقية.

 

احتمالية المسار: متوسط.

 

المسار الثاني : التوجه نحو سلطنة عمان

وتعمل الشرقيات الاستوائية على دفع النظام الاستوائي بشكل مستمر الى سواحل عمان الشرقية وذلك خلال الساعات القادمة، متزامنا مع رياح نشطة الى قوية السرعة والامواج العالية، ويتوقع ان يكون التأثير مباشرا على سلطنة عمان خاصة خلال عطلة نهاية الاسبوع.

 

احتمالية المسار : متوسط

 

المسار الثالث: تلاشي النظام الاستوائي فوق بحر العرب

وتضع الكثير من النماذج العددية هذا المسار نظرا لاضطراب حركة عاصفة” اشوبا” بين تأُثير الرياح الموسمية الجنوبية الغربية السطحية، وتغير اتجاه الرياح والتيارات في الطبقات الوسطى والعليا من الجو، ويؤدي هذا الامر الى استمرار وجود العاصفة مدة طويلة في نفس المكان المتواجدة بها حاليا في بحر العرب وقرب السواحل العمانية ( 600 كم نحو الشرق)، يؤدي هذا الامر الى تلاشي النظام الاستوائي تدريجيا فوق البحر ونهاية عاصفة اشوبا.

 

احتمالية المسار: متوسط الى مرتفع

 

ويحتاج النظام الاستوائي للتطور الى مياه دافئة جدا كذلك الى رياح هادئة في الطبقات العليا والوسطى من الجو، حتى يحافظ على رطوبته العالية التي اكتسبها من المياه الدافئة.

 

ويحذر مركز طقس العرب الاقليمي من ارتفاع الامواج في سواحل جنوب شرق عمان خلال يوم والاربعاء ونهاية الاسبوع مع احتمالية لتساقط زخات امطار رعدية متفرقة.