,

ما هي أكبر التحديات التي تواجه الخريجين الجدد في الإمارات؟


أظهرت دراسة حديثة أن العثور على عمل هو التحدي الأكبر الذي يواجه الخريجين الجدد في الإمارات.

وكشفت الدراسة التي أجراها موقع Bayt.com بالتعاون مع YouGov أن 72% من الخريجين الجدد أكدوا أن التحدي الأكبر الذي يواجههم عقب التخرج يتمثل بالعثور على عمل، في حين أن 74% من الذي شملهم استطلاع الرأي أشاروا إلى أنهم يفكرون في إنشاء مشاريعهم الخاصة.

وقال إليسافيت فراكا، مدير الأبحاث في مؤسسة يوجوف الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “إنه لأمر رائع أن نعرف أن الكثير من الشباب الخريجين الذي يحاولون العثور على وظيفة بعد التخرج يفكرون أيضاً في إنشاء مشاريع خاصة للمستقبل”.

وأضاف فراك: “يلعب تنظم المشاريع اليوم دوراً محورياً في التنمية الاقتصادية للبلد ويمكن أن يحفز النمو والابتكار، وبطبيعة الحال خلق فرص عمل جديدة، وهذا يمكن أن يساعد بالمقابل في تشكيل مستقبل العمال في دولة الإمارات”.

وقال 75% من المستطلعة آراؤهم إنهم راضون عن جودة التعليم في الإمارات، و أشار 60% منهم إلى أن الدراسة الجامعية ساهمت في تحضيرهم لسوق العمل.

في حين أن 73% من أفراد العينة قالوا إن الكليات أو الجامعات التي درسوا فيها لم تقدم لهم المساعدة في العثور على عمل. وذلك على الرغم من أن 59% منهم يمتلكون خبرات عمل سابقة إما قبل أو خلال دراستهم في الجامعة بفضل برامج التدريب الإلزامية بحسب ما ذكرت صحيفة ذا ناشيونال.

وفي مجال البحث عن وظائف، قال 77% من الخريجين إنهم استخدموا أو يعتزمون استخدام مواقع العمل على الإنترنت، وكانت مجالات الهندسة هي الأكثر شيوعاً بنسبة 28% مقابل 21% لمجالات المال والمحاسبة.

كما أشار 56% من الخريجين إلى أن شبكة العلاقات من خلال أفراد العائلة والأصدقاء تشكل أداة حيوية في البحث عن عمل في الإمارات، بالإضافة إلى المواقت والتطبيقات المباشرة للشركات.

واعتبر 75% من المشاركين في استطلاع الرأي أن قلة الخبرة من بين أكبر التحديات التي تواجه الخريجين الجدد في البحث عن عمل، حيث تشترط معظم الشركات الخبرة السابقة عند عرض فرص العمل.


Careers-UAE-2013-II