,

بالصور| صواريخ “إسكندر” القادرة على حمل رؤوس نووية التي تسعى السعودية لامتلاكها


قال عادل الجبير وزير الخارجية: إن هناك مباحثات بين روسيا والسعودية والمسؤولين في القطاع العسكري في الحكومتين حيال التعاون العسكري وكيفية تكثيفه.

وبين أن المملكة تسعى لامتلاك منظومة صواريخ “إسكندر” الروسية، لتعزيز قدراتها الدفاعية بالإضافة لعدد من الأنظمة العسكرية الأخرى.

وتتميز هذه المنظومة الصاروخية، وفقًا لموقع “سبوتنيك” الروسي، بالقدرة على حمل الرؤوس النووية، وهي الأكثر فاعلية في العالم، وتستطيع ضرب هدفين في آن واحد تقريبًا، لوجود فاصل زمني ضئيل بين الضربتين.

1

يصل مدى الصاروخ “إسكندر” 500 كيلومتر، ويندفع إلى هدفه متبعا مسارا يصعب تتبعه، ويتم التحكم فيه وفي حركته منذ الانطلاق وحتى إصابة الهدف.

2

ويمكن للصاروخ أن يدمر كافة أنظمة الدفاع الجوي المضادة للطائرات والصواريخ وأيضا المطارات العسكرية ومراكز القيادة ومراكز الاتصالات في الوحدات المعادية.

3

يمكن توجيه الصاروخ بعدة طرق، سواء من على الأرض، أو عبر الأقمار الصناعية، أو من خلال طائرات دون طيار، كما يتمتع الصاروخ بمرونة فائقة، وبالإمكان إعادة توجيهه في منتصف الرحلة لقصف أهداف أخرى، فضلًا عن تمتعه بأنظمة مناورة تمكنه من الهروب من الدفاعات الصاروخية.

4