,

فيديو| أخطر السموم الطبيعية في العالم


تنتج الطبيعة بعض السموم الأكثر خطورة بالنسبة للبشر، ولكن ما هي السموم الأكثر فتكا وأين توجد؟

تحمل الطبيعة عادة العديد من المفاجآت والتي ليست كلها سارة ومنها هذه السموم الفتاكة التي يمكن أن تضع حدا للحياة، ففي عالم الدفاع عن النفس تتميز بعض المخلوقات بأسلحة جسدية تمكنها من البقاء و إبعاد الحيوانات المفترسة، ولكن هناك مخلوقات أخرى تم تزويدها بمواد فتاكة بكميات صغيرة و لكن نتيجتها مذهلة، حيث أن هذه المواد المعروفة باسم السموم تتخذ أشكالا مختلفة و تعمل على مستويات مختلفة ولكن النتيجة غالبا ما تكون هي نفسها وهي : الموت.

فما هي السموم الطبيعية الأقوى في العالم؟

في لمحة موجزة نتعرف على 5 من هذه السموم:

5 – amatoxines : هي المركبات السامة الموجودة في عدة أنواع من الفطريات السامة بما في ذلك Amanita phalloides و Amanita virosa، وكلاهما يحتوي على سموم تكفي 0.1 و 0.2 ملليغرام منه لكل كيلوغرام لقتل الهدف وحوالي 7 ملليغرام لقتل رجل متوسط، ، وتعمل هذه السموم من خلال استهداف وتدمير خلايا الكبد والكلى، ولكن ما يجعل منها خطرا، هو أن أعراضها تظهر بين 6 و 24 ساعة بعد ابتلاعه.

4- الإستركنين: توجد هذه المادة السامة في المكسرات من قبيل الجوز، وقد يكون 2 مليغرام لكل كيلوغرام  كافيا لقتل الشخص الذي يبتلعه، وتستهدف الإستركنين المواد الكيميائية التي تتحكم في الإشارات العصبية المرسلة إلى العضلات مما يؤدي إلى التشنجات المكثفة الكافية لإحداث الوفاة، والتي تحدث بسعرة حيث أن يستدعي فقط إلى ثلاثين دقيقة للعمل.

Lepiota_brunneoincarnata

3 – الريسين: يرد هذا السم القاتل في بذور نبات الخروع التي تأتي من وسط أفريقيا لتنتشر في جميع أنحاء العالم، و تعمل هذه المادة السامة من خلال استهداف جزيئات RNA ومنع تخليق البروتين في الخلايا، مما يؤدي إلى وفاتها، ويمكن لجزء واحد من الريسين تدمير 1500 ريبوسوم، والهياكل التي تؤدي إلى توليف البروتينات في الدقيقة الواحدة، ويكفي أقل من مليغرام  واحد للكيلوغرام الواحد لقتل رجل في غضون أيام قليلة.

2 – السيانيد: السيانيد هي واحدة من أسرع السموم في العالم، وهي يمكن أن تنتج عن البكتيريا والطحالب، وكذا عن النباتات، ومن ثم فهي موجودة في نوى ثمار معينة في بذور التفاح واللوز، ويعمل السيانيد ملازما لذرات الحديد الواردة في الهيموجلوبين و أنزيم يسمى السيتوكروم أوكسيديز، وبالتالي فإنه يتداخل مع استخدام الأكسجين، ويخلق مشاكل في الجهاز التنفسي، ويمكن لجرعة من حوالي 6 ملليغرام لكل كيلوغرام أن تكون قاتلة، ولكن جرعة عالية متخذة من فيتامين B12 تساعد على إزالة السيانيد من الكائن المصاب.

1 – توكسين البوتولينوم: توكسين البوتولينوم هو السم الطبيعي الأكثر فتكا في العالم، وهو من إنتاج بكتيريا كلوستريديوم البوتولينوم التي تتطور وخاصة في البيئات منخفضة الأوكسجين، وهي تسبب التسمم الغذائي، وتعمل من خلال منع الجهاز العصبي من السيطرة على تقلص العضلات مما يؤدي إلى الشلل.

توكسين البوتولينوم هو في غاية الخطورة، ويكفي جزء من مليون من الغرام فقط لأن يكون قاتلا لذلك فإن كوبا واحدا من الشاي مع 500 غراما من توكسين البوتولينوم يمكنه قتل البشرية جمعاء.