,

أمازون تخطط لغزو الفضاء


أعلن جيف بيزوس مؤسس موقع أمازون عن خطط لتصميم وإطلاق صواريخ من ساحل الفضاء “كوست سبيس” في فلوريدا.

وهذا المشروع الذي يعتزم إطلاقه بيزوس، رائد الأعمال في مجال التكنولوجيا وتبلغ تكلفته الأولية 200 مليون دولار، سيتضمن تأسيس منشآت تصنيع جديدة والاستحواذ على منصة إطلاق الصواريخ “لونش كومبلكس 36” في محطة كيب كانافيرال التابعة لسلاح الجو الأمريكي.

وأعلن بيزوس عن هذه الخطط في مؤتمر صحفي عقد في المحطة يوم الثلاثاء بحسب موقع بي بي سي.

ويعتزم بيزوس القيام ببعض الأنشطة الدعائية للتعريف بأنشطته في مجال الفضاء، لكنه كان مشغولا جدا بهذا المشروع خلف الكواليس.
وكان بيزوس اختبر في أبريل/نيسان الماضي مركبة شبه مدارية تسمى “نيو شيبارد” في تكساس.

وأطلق في إطار هذه التجربة كبسولة فضائية بشكل رأسي، وبالرغم من أن وحدة الدفع أصبحت خارج السيطرة من على الأرض بعد الإطلاق، على النحو المنشود، فإن الكبسولة هبطت بأمان إلى الأرض.

وقبل عام، طلب من شركة فضاء “بلو اوريجين” التي يملكها بيزوس تصميم محرك قوي يعمل بالميثان السائل لصالح شركة “يونايتد لونش اليانس”.
وتعتزم يونايتد لونش اليانس، التي تطلق معظم المهمات الفضائية العسكرية ومهمات الأمن القومي في الولايات المتحدة، استخدام المحرك الجديد في تجربة الإطلاق لجيلها الجديد من صاروخ “فالكان”.


_85568264_029070999

وقال الرئيس التنفيذي لموقع أمازون إنه سيجرب المحرك الذي يسمى “بلو انجين-4” في فلوريدا، والذي سيشغل أيضا الصاروخ المداري الذي يوجد في جدول التصميم الخاص بشركة “بلو اوريجين” والذي وصفه بيزوس بأنه “شقيق شيبارد الجديد، شقيقه الكبير جدا”.

ويوجد مقر شركة “بلو اوريجين” في كنت بواشنطن، لكن مثل العديد من شركات “الفضاء الجديد”، فإنها لجأت للعمل في فلوريدا في ظل المحفزات الموجودة حاليا عقب تقاعد مكوكات الفضاء الأمريكية وما ترتب عليه من فقدان للوظائف.

وتستثمر شركة “سبيس فلوريدا” لمشاريع الإطلاق الفضائي مئات الملايين من الدولارات في محاولة جذب أنشطة تجارية جديدة.
لكنه من الواضح أيضا من خلال تعليق كتبه جيف بيزوس على إحدى المدونات يوم الثلاثاء أن تاريخ كيب كانافيرال كان دافعا له في مشروع الفضائي الجديد.

وقال: “حينما كنت طفلاً، كانت مهمات ساتورن 5 العملاقة التي انطلقت من هذه الشواطئ، مصدر إلهام لي.”

وأضاف: “والآن، إننا متحمسون للمجيء إلى ولاية فلوريدا لحقة جديدة من الاستكتشاف” الفضائي.

ويتوقع أن يوفر مشروع بيزوس الفضائي حوالي 300 وظيفة جديدة.