,

كم يبلغ سعر تركيب الإعلان الضخم على شارع الشيخ زايد؟


يبدو أن اللوحات الإعلانية على موقع مشروع أبراج “سكاي تورز” في دبي ستبقى لمدة 12 شهراً أخرى على الأقل، بعد أن مددت شركة “الوريد للإعلانات” عقدها مع الشركة المسؤولة عن المشروع للاستفادة من جانبي البرج لتعليق اللوحات الإعلانية الضخمة.

وكانت الشركة الإعلانية التي تأسست عام 2006 قد حصلت على حقوق استخدام البرج في منطقة الصفوح بدبي لتعليق الإعلانات منذ عام 2011، ورفض المسؤولون في الشركة الكشف عن المبالغ التي يحصلون عليها مقابل الإعلانات أو المبالغ التي يدفعونها مقابل استئجار المبنى الذي تأخرت الشركة المسؤولة في إنجازه بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

لكن العملاء الذين استفادوا من الإعلانات كانوا راضين عن النتائج، بما في ذلك شركة أبل وكيا موتورز و Cleartrip.ae كما أن لدى مؤسسة اتصالات عقد لمدة 12 شهراً للاستفادة من جانب واحد للمبنى. والجانب الآخر شاغر حالياً بعد انتهاء حملة شركة أبل في الآونة الأخيرة، حيث تطلب شركة الإعلانات من العملاء دفع تكاليف الإعلان لمدة لا تقل عن 3 أشهر.

CF002994-small

ويقول طارق الوريد مؤسس الشركة :”إن الموقع يحتاج إلى تكلفة كبيرة لإنتاج الإعلانات، حيث تصل تكلفة طباعة وتثبت الإعلان إلى أكثر من 300 ألف درهم، لذلك لن يكون من الممكن للمعلنين أو للشركة قبول العروض على أساس شهري”.

وأضاف الوريد: “تستغرق عملية الطباعة والتثبيت وقتاً طويلاً يصل إلى أسبوعين، ويمكننا أن نسرّع العمل بناءاً على طلب الشركة المعلنة كما حدث مع شركة أبل التي استغرق العمل على إعلانها 3 أيام فقط”.

وتقول الشركة إن إعلاناتها المطبوعة على المبنى هي الأضخم في العالم، وعندما تمت مناقشة الأمر مع سجل غينيس للأرقام القياسية قال المسؤولون إن هناك إعلاناً ضخماً يلف أحد المباني في تايوان، إلا أن الوريد يعتقد أن شركته تستحق دخول غينيس لأن إعلان مبنى تايوان لا يعد لافتة جدارية.