,

اتهام عمدة مدينة برازيلية أدارت المدينة عبر “واتس آب” بالفساد


تواجه عمدة مدينة برازيلية صغيرة تهما بالفساد وإهدار المال العام، بعد أن ثبت أنها كانت تدير مدينتها عن بعد بواسطة تطبيق “واتس آب” للتراسل الفوري، وفقا لصحيفة إندبندنت.

واعتادت العمدة المتهمة بالفساد في الفترة الأخيرة على التواصل مع زملائها عبر التطبيق الشهير، بينما كانت تعيش هي في مدينة أخرى، مما أثار الاستياء بين زملائها في عملها، وهذا ما دفعهم للإبلاغ عن فعلتها للسلطات الرسمية.

وتم بالفعل إصدار أمر ضبط وإحضار للمتهمة، ليس فقط لغيابها عن المشهد الداخلي، إنما لتلاعبها بأموال المدينة.

وكانت العمدة قد أثارت دهشة الجميع عند ترشيحها للمنصب قبل 3 أعوام، حيث كانت بديلة لصديق لها منع من الترشح لأسباب قانونية، لكنها استعانت به لاحقا كمساعد لها للشؤون السياسية، وهو أيضا يواجه أمرا بالضبط والإحضار لاشتراكه معها في جرائمها.


_85278835_85278831