,

الصين تسعى بقوة للاقتراب من روسيا


أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال لقائه مع رئيس الحكومة الصينية لي كه تشيانغ أن العلاقات بين البلدين تتطور بنشاط رغم وجود مشاكل خارجية.

وقال بوتين الذي وصل الأربعاء 2 سبتمبر إلى الصين في زيارة لحضور الاحتفالات بمناسبة الذكرى الـ70 لانتهاء الحرب العالمية الثانية، “سننتهز هذه الفرصة الجيدة لكي نبحث علاقاتنا الثنائية التي تتطور بنشاط رغم وجود مشاكل خارجية وتعود بالنفعة لشعب الصين وكذلك روسيا”.

وأشار الرئيس الروسي إلى أهمية احتفال البلدين بعيد النصر في 9 مايو في موسكو و3 سبتمبر في بكين بصورة مشتركة، مؤكدا أن ذلك يظهر لشعبي البلدين والعالم وحدة مواقف الجانبين بشأن نتائج الحرب العالمية الثانية ورفض محاولات تشويه التاريخ.

من جانبه أكد تشانغ أن “الصين وروسيا شريكان استراتيجيان”، مشيرا إلى أن بكين هي الأخرى ترفض تزوير نتائج الحرب.

وسيبدأ البرنامج الأساسي لزيارة الرئيس بوتين إلى الصين يوم الخميس بالمشاركة في عرض عسكري بالساحة الجنوبية للقصر الإمبراطوري في العاصمة الصينية إلى جانب عدد من زعماء الدول الأجنبية، ثم سيحضر مراسم الاحتفال بالذكرى السبعين لانتهاء الحرب العالمية الثانية.