,

الفاتيكان بالقطار: نوع جديد من الزيارة البابوية


يمكن للزوار اليوم الجمع بين جولة في الفاتيكان و التجول حول القصر الصيفي للبابا من خلال السفر عن طريق إحدى الرحلات على متن القطار الذي ينطلق من محطة الفاتيكان والتي تم ترميمها.
ويجول القطار في ضواحي روما ويمر في جادة فيا آبيا التي تضم أنقاضا رومانية قبل أن يصل إلى تلال ألباني الخضراء، وفي نهاية نفق على بعد 25 كيلومترا من جنوب شرقي روما، يجد الركاب أنفسهم أمام بحيرة ألبانو وسط الغابة قبل أن يتوقف القطار في محطة كاستل غاندولفو حيث المقر الصيفي للباباوات.
37fec07c-865c-45b8-800a-5ef6f40656cb-bestSizeAvailable
هذه الرحلة تستغرق يوما واحدا تجمع بين الجولات الحالية من متاحف الفاتيكان والحدائق مع جولة في كاستل غاندولفو، وللمرة الأولى يتم ربط هذه المواقع من خلال رحلة على متن القطار تعتبر أفضل وسيلة لاستكشاف المنطقة.
 ولم يزر البابا فرانسيس القصر سوى مرتين من دون أن يبيت فيه، من كثرة انشغالاته، ورغبته في أن يستفيد منه الآخرين، وفي عام 2014 افتتحت حدائق دارة باربيريني للجمهور خلال زيارات مع مرشدين تتوفر حسب الحجوزات، لكن البابا فرانسيس أصر وطلب من مدير متاحف الفاتيكان التي تتكبد خسائر كبيرة في ميزانيتها توسيع المشروع مع إقامة رحلات سياحية بين القصرين.
وتكلف هذه الجولة 44 دولار وهي تسمح للزائر بالحضور إلى متاحف الفاتيكان عند الثامنة صباحا لمشاهدة مجموعاته، فضلا عن زيارة كاتدرائية سيستينا والتجول في حدائق الفاتيكان وصولا إلى المحطة.
694166f5-d969-4914-9190-e87ee37d76c2-540x361
وعند الوصول إلى كاستل غاندولفو، تأتي مركبة لاصطحاب الزائر إلى الدور البابوية التي تشكل حدائقها أحد أجمل المشاهد الطبيعية في إيطاليا.

و يجول القطار السياحي الأبيض في موقع خلاب يمتد على 5 كيلومترات يضم مزرعة تنتج الألبان والفواكه والخضار العضوية المستهلكة في الفاتيكان، فضلا عن معرض للإمبراطور الروماني دوميتيان يعود إلى القرن الأول.
وبعد ساعة من التجول في كاستل غاندولفو و إرضاء صغار التجار المتضررين من قرار البابا البقاء في روما، يعود القطار إلى الفاتيكان في نهاية فترة بعد الظهر.