,

القرية التي يولد فيها الفتيان كالفتيات.. “التشوه الجيني يعني الجمهورية الدومينيكية”


تشهد إحدى القرى في جمهورية الدومينيكان، بجزر الكاريبي، ظاهرة غريبة، حيث يعاني المواطنون من خلل جيني، يتسبب في ولادة الأبناء الذكور إناثا، ثم يحدث تحول جيني عند مرحلة البلوغ، حيث تبدأ الأعضاء التناسلية في النمو.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن الذكور الذين يولدون في قرية ساليناس، بجمهورية الدومينيكان، يكونون أناثا، ثم يتحولون إلى ذكور في مرحلة البلوغ نتيجة خلل جيني، مشيرة إلى أن حوالي 2% أو طفل من كل 90 طفل في قرية ساليناس يولد بهذه الظروف، والتي تنتج عن فقدان إنزيم خلال الحمل.

2

وتوضح الصحيفة نقلا عن شبكة “بي بي سي”، أن جوني، 24 عاما، أحد المصابين بهذا الخلل الجيني، والذي ولد في البداية كأنثى، وكان يحمل اسم فيلسيتي، يشير أن الأطباء لم يعرفوا جنسه الحقيقي، لكنه كان يشعر أنه ذكر أكثر من بنت.

وأوضح جوني “كنت أذهب إلى المدرسة وكنت أرتدي تنورتي، وقد كنت لا أحب أبدا ارتداء ملابس البنات”، متابعا “حينما كانوا يحضرون لي دمى فتيات، كنت لا ألعب بها أبدا، وحينما أرى مجموعة من الأولاد، كنت أقف وألعب معهم الكرة”.

لفتت الصحيفة إلى أن هذه التحولات ظهرت لأول مرة في سبعينات القرن المنصرم، بعد أن زار علماء من كورنل الجزيرة.