,

بالصور| مكتبة شاطئية لتشجيع القراءة على كورنيش أبوظبي


يقدم كورنيش أبوظبي تجربة فريدة من نوعها للزوار من خلال توفير فرصة القراءة على شاطىء البحر في مكتبة شاطئية أنشئت خصيصاً لهذا الغرض.

وبفضل المكتبة العامة على الشاطىء يمكن لمحبي القراءة  ممارسة هوايتهم المفضلة واختيار الموضوعات التي يرغبون بقراءتها داخل المكتبة، أو الجلوس ببساطة في رواق المكتبة للتمتع بأجواء البحر المميزة.

 

وتقول إيمليا باونس وهي أمريكية تعيش في أبوظبي: “الجمع بين الكتب و زيارة البحر فكرة رائعة، وأنا أستمتع بالقراءة أثناء الحصول على حمام شمس على الشاطىء”.

وتضيف إيميليا وهي ربة منزل :” أزور المكتبة مع أطفالي 3 مرات في الأسبوع على الأقل، فالأطفال يحبون ممارسة هواية القراءة على الشاطىء”.

 

 

و تضم المكتبة التي افتتحت قبل أكثر من عام مجموعة من كتب الأطفال والقصص الخيالية والسير الذاتية والموسوعات وكتب التاريخ والطبخ والمهارات الحياتية، بالإضافة إلى مجموعة من الكتب التي تتناول تاريخ وتراث الإمارات بحسب ما ذكرت صحيفة جلف نيوز.


2

 

وأشارت أمينة المكتبة مريم فوزي التميمي إلى أن المغتربين وخاصة السياح من الدول الغربية يرغبون بقراءة الكتب عن دولة الإمارات، وتوفر لهم المكتبة فرصة للاطلاع على تاريخ وثقافة البلاد، ولا يجب عليهم شراء الكتب التي يقرؤونها في المكتبة.

 

و تضم المكتبة أيضاً 3 أجهزة كمبيوتر مكتبية و 14 جهاز كمبيوتر محمول يمكن للزوار استعارتها أثناء وجودهم على الشاطىء.

وتقول عائشة كوريشي وهي باكستانية تعيش مع أسرتها في أبوظبي: “يستمتع أطفالي باللعب على أجهزة الكمبيوتر المحمولة على الشاطىء لأنهم لا يمتلكون جهاز كمبيوتر في المنزل”.

إلا أن العديد من رواد المكتبة يشتكون من توقيت العمل اليومي فيها، حيث تفتح المكتبة أبوابها للزوار بين الساعة 10 صباحاً وحتى 5 مساءاً، وتغلق أبوابها في عطلة نهاية الأسبوع، ومع ارتفاع الحرارة يفضل الزوار ارتياد الشاطىء بعد الساعة 4 بعد الظهر، لذلك يطالب الكثيرون بتمديد عمل المكتبة حتى الساعة 8 مساءاً بالإضافة إلى استقبال الزوار في أيام العطل.


3