,

بالصور| موريتانيا.. مغامرة الأسرة في الصحراء


عدد قليل من الأماكن في العالم لا يزورها الكثير من السياح مثل الصحراء الموريتانية، رغم أنها تقدم عطلة عائلية بأسعار معقولة و الكثير من السحر والمغامرة، وتقع موريتانيا في الجنوب من الصحراء الغربية وشمال السنغال على الساحل الغربي الأفريقي، و تتميز بمساحتها الهائلة التي تكاد تكون ضعف مساحة فرنسا، إلا أن أغلب مناطقها صحراوية غير مأهولة.
untitled
ويقدم هذا البلد الجميل للسياح إمكانية استكشاف الصحراء عن طريق التخييم والبقاء في بيوت الضيافة، و التي تتميز بخلوها من الأمراض التي تنتشر في بعض بلدان إفريقيا من قبيل الملاريا و غيرها.
 untitled10
وتبدو المباني في العاصمة نواكشوط و كأنها تمتد بشكل عشوائي في الصحراء، ويمكن للزائر قضاء الليل في رياض من ست غرف مملوك لزوجين فرنسيين يتميز بموقعه في شارع هادئ و أثاث ملون مع خيمة على الطراز المغربي الجميل.
untitled9
وفي الخمسينات كانت نواكشوط بلدة صغيرة للصيد، ولازالت الزوارق الصغيرة تنتشر على الشاطئ على طول الساحل والمحيط الأطلسي حيث يعيش الكثير من السكان على صيد الأسماك.
 untitled7
وتعتبر موريتانيا إلى حد كبير بلدا آمنا، ولذلك يمكن للسياح مغادرة العاصمة و التوجه إلى القرى المجاورة التي تضم الخيام المنقوشة بألوان زاهية، وتتحول الطرق المعبدة إلى رمال حيث أن الصحراء في هذا المكان تطغى على كل شيء.
untitled6
وعلى الطريق يمكن مشاهدة خيمة وحيدة، على بعد أمتار من واحة تضم الأشجار المسطحة و بعض النباتات، فالسكان ينتقلون من مكان إلى آخر بحثا عن المراعي لمواشيهم التي تعتبر في غالب الأحيان مصدر عيشهم الوحيد.
untitled1
ويعتبر ركوب الجمال من بين أبرز الأنشطة التي يمكن للسياح الاستمتاع بها في موريتانيا، فلا شيء يضاهي جولة على ظهر جمل أو ناقة.
untitled3
وتزخر موريتانيا بمطاعم صغيرة أغلبها عبارة عن أكواخ من الطين تقدم وجبات محلية لذيذة مع الشاي الموريتاني، وقبل المغادرة يمكن للسياح اقتناء بعض التذكارات الجميلة المصنوعة يدويا والتي تمثل الثقافة الموريتانية العريقة.
untitled4
وتكلف رحله من ثمانية أيام مع وكالة السفر المحلية Chinguitty3050 دولار لأسرة مكونة من أربعة، بما في ذلك دليل، بالإضافة إلى سيارة رباعية الدفع مع سائق و الغذاء و السكن، وتكلف الليلة في دار الضيافة Diaguilli guesthouse ، حوالي 83 دولار لغرفة عائلية.
 untitled5