,

تحذيرات شديدة من تداول المعلومات الخاطئة عن جنود الإمارات


سنيار: أهابت هيئة الأزمات والطوارئ بالجميع عدم تداول معلومات أو صور حول استشهاد جنود لم يتم الإعلان عنها عبر القنوات الرسمية.

يأتي ذلك بعد قيام عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بنشر صور عن جنود الإمارات في اليمن، ونسبها إلى مصادر رسمية على الرغم من عدم مصداقيتها.

وقال الدكتور على النعيمي مدير جامعة الإمارات أن الجميع يجب أن يتحلوا بالمسؤولية في خضم الأحداث التي تحصل في هذه الأيام، وقال في مقابلة له في التغطية الخاصة لقنوات الإمارات أن الأخبار الخاصة التي تصل لأسر شهداء الإمارات يجب أن تظل معهم دون أن يقوم أحد أفراد الأسرة بإعادة نشرها في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أن الكثير من وسائل الإعلام المعادي تقوم برصد أي معلومة من شأنها الإضرار في سمعة الإمارات.

كما حذر الأستاذ سامي الريامي رئيس تحرير صحيفة الإمارات اليوم من الانجراف وراء الأخبار والصور المتتشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وأضاف أن على المغردين أن يتحروا الدقة في إعادة نشر أي معلومة أو صورة لم تصدر من مصدر رسمي.

يذكر أن قانون العقوبات في دولة الإمارات رقم 3 لسنة 1987 يجرم قيام أي شخص بنشر إشاعات كاذبة أمنية، بعقوبة “السجن المؤقت” والتي تصل مدتها إلى السجن لمدة 15 عاماً.

كما نص في المادة 167 أولاً على أنه “يعاقب بالسجن المؤقت كل من أذاع عمداً في زمن الحرب أخباراً أو بيانات أو إشاعات كاذبة أو مغرضة أو عمد إلى دعاية مثيرة، وكان من شأن ذلك إلحاق الضرر بالاستعدادات الحربية للدفاع عن الدولة أو بالعمليات الحربية للقوات المسلحة أو إثارة الفزع بين الناس أو إضعاف الروح المعنوية في الدولة”.