,

تحويل فتاة إلى الخدمة الوطنية لإنقاذها من المخدرات


متابعة- سنيار: من المقرر أن تنضم شابة مدمنة سابقة على المخدرات إلى الخدمة الوطنية في الإمارات بعد مخاوف بأن تعود إلى تعاطي المواد المحظورة في حال عادت إلى أسرتها.

وقال مسؤولون قضائيون في أبوظبي إن الفتاة التي تبلغ من العمر الآن 18 عاماً تورطت في تعاطي الكحول والمخدرات للمرة الأولى  قبل أن تبلغ من العمر 16 عاماً، وبعدما أمضت عامين في إعادة التأهيل ستنضم الآن إلى القوات المسلحة بعد نقاش مع عائلتها.

وتشير وثائق المحكمة إلى أن الفتاة الإماراتية كانت تقيم مع جدتها في أبوظبي عندما هربت وانضمت إلى “مجموعة فاسدة” وأصبحت مدمنة على المخدرات والكحول، وقال ممثلو الادعاء إن الفتاة غابت أول مرة عن المنزل لمدة 3 أسابيع عندما كانت لا تزال دون سن 16 عاماً وبعد العثور عليها خضعت لإعادة التأهيل قبل أن تعود إلى المنزل.

لكنها عادت وهربت من المنزل مرة أخرى وغابت هذه المرة لمدة 6 أشهر عادت فيها إلى تعاطي المخدرات والمواد الممنوعة بحسب صحيفة 7daysindubai.

وقال مسؤولون في الشرطة إن الفتاة اعتقلت في وقت لاحق بعد العثور عليها تتجول في الشوارع ليلاً ووجهت إليها تهمة تعاطي المخدرات والكحول وحكم عليها بالسجن وإعادة التأهيل، وحاولت في إحدى المرات القفز من المبنى أثناء فترة إعادة التأهيل، إلا أن حالتها تحسنت في الوقت الراهن.

ومع ذلك قرر المسؤولون تحويل الفتاة إلى الخدمة الوطنية خوفاً من أن تعود إلى تعاطي المخدرات من جديد.

يذكر أن الخدمة الوطنية أصبحت إلزامية من العام الماضي للذكور الإماراتيين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 30 عاماً ولكنها اختيارية بالنسبة للفتيات.

وتشمل المناهج التدريبية التي تم وضعها مع اللجنة التعليمية المشتركة بالتعاون مع قيادة التدريب الانفرادي في القوات المسلحة على العديد من القضايا المهمة في المجتمع كالجرائم الإلكترونية والسلامة المرورية ومكافحة المخدرات والمواطنة الصالحة وغيرها من القضايا.