,

ترسانة الصين العسكرية.. حقائق وأرقام


يتوقع أن تتضاعف ميزانية الصين الدفاعية مع نهاية العقد الحالي، وفقا لتقرير هيئة “إي إتش إس” الدولية الاستشارية للفضاء والدفاع والأمن.

ففي عام 2010 بلغت النفقات العسكرية للصين نحو 134 مليار دولار في حين يتوقع أن ترتفع الميزانية الدفاعية لنحو 260 مليار دولار بحلول عام 2020، ما يعني أن النفقات العسكرية للصين ستبلغ نحو 2 تريليون دولار خلال 10 سنوات.

أما في عام 2015، فقد بلغت الميزانية العسكرية للصين 190 مليار دولار، أي نحو 11% من إجمالي النفقات الدفاعية في العالم بأسرة لتحل في المركز الثاني في الدول الأكثر إنفاقا في الميزانيات الدفاعية بعد الولايات المتحدة الأمريكية، حيث يتوقع أن تشهد موازنة الدفاع الصينية ارتفاعا سنويا بتسارع يبلغ نحو 7% وعلى نحو مطرد بحسب “سكاي نيوز”.

Untitled

وتعد الصين اليوم ثالث مستورد عالمي للصناعات العسكرية، بعدما كانت تحتل المرتبة الخامسة. فقد بلغت قيمة الواردات العسكرية نحو 2.6 مليار دولار في عام 2014، بنسبة 4% من الواردات الدفاعية لدول العالم، مقارنة بالواردات العسكرية في عام 2010 حيث بلغت 1.4 مليار دولار.

وتعتمد الصين في تزودها بالسلاح على روسيا، بصورة كبيرة، مراهنة على زيادة قوتها ونفوذها العسكريين في المنطقة الآسيوية.