,

خامنئي وروحاني.. صراع داخلي بإيران حول الاتفاق النووي وعلاقة طهران مع الغرب


قال توماس إيردبرينك الصحفي في نيويورك تايمز إن هناك صراعا داخل هرم القيادة في إيران بين الرئيس حسن روحاني وبين علي خامنئي القائد الأعلى بالبلاد فيما يتعلق بالاتفاق النووي بين طهران ودول 5+1 وتحديد العلاقة مع الغرب، حيث يقول روحاني إن الاتفاق يؤسس لمرحلة جديدة من العلاقات مع أمريكا والغرب في الوقت الذي يقول فيه خامنئي بأن ذلك لن يحصل.

وقال إيردبرينك في مقابلة مع شبكة سي إن إن الإخبارية: “عليَّ القول بأنني وعندما كتبت هذه المقالة شعرت بنوع من الضياع.. كنت مراسلا من إيران لمدة 13 عاما وأصبح فهم الأمور أصعب وأصعب عند محاولة معرفة ما يريده قادة إيران.”

وتابع قائلا: “على أحد الجوانب لدينا خامنئي الذي قال خلال خطاباته الثلاثة الأخيرة أمورا سيئة عن الولايات المتحدة الأمريكية مؤكدا على أن أمريكا ستبقى الشيطان الأعظم لافتا إلى أنه الآن وبعد الاتفاق النووي ستتواصل الحرب ضد واشنطن.”

وأضاف الصحفي: “على الجانب الآخر لدينا الرئيس روحاني الشخص الذي تم انتخابه من قبل الشعب والذي جاء حاملا وعودا بتحسين الاقتصاد وتحسين العلاقات مع الغرب، يؤكد بدوره على أن الاتفاق النووي هو عبارة عن بداية جديدة، ومن هنا نلاحظ الاختلاف الكبير بينهما وبصراحة لا أعلم بالضبط في أي مسار ستمضي به البلاد.”