,

دراسة: علماء برازيليون يؤكدون أن سم الدبور سلاح فعال ضد السرطان


يمكن استخدام سم نوع معين من دبور البرازيل كسلاح لمحاربة السرطان، فقد وجد العلماء في جامعة ساو باولو البرازيلية أن سم نوع من أنواع حشرة الدبور التي تعيش في البرازيل والمعروفة علميا باسم ” Polybia paulista ” له القدرة على قتل الخلايا السرطانية دون أن يقتل الخلايا الطبيعية.

ومن خلال التجارب المعملية توصلوا إلى أن السم يقوم بتدمير الطبقة الدهنية الموجودة على سطح الخلايا السرطانية فيقتلها، وبالتالي فإن نتائج هذا البحث تفتح الطريق أمام إنتاج دواء جديد لعلاج السرطان مستخرج من سم هذا الدبور.

_85306495_98089

ويقول العلماء أن الأبحاث حول سم هذا الدبور و قدرته على قتل الخلايا السرطانية لازالت في مراحلها الأولى، ولابد من إجراء المزيد من الأبحاث للتأكد من طريقة استعماله بشكل آمن على البشر.

ويعتبر دبور Polybia باوليستا دبورا اجتماعيا عدواني يستوطن في جنوب شرق البرازيل، وعلى الرغم من أن سم هذا الدبور ليس مرحبا به إلا أن العلماء يعتقدون بشكل متزايد أنه يمكن استخدامه على نحو جيد.
ويدعى هذا السم المهم MP1 و تستخدمه الحشرات لمهاجمة الفريسة أو الدفاع عن نفسها، وتشير دراسات حديثة أجريت على الفئران إنه قد يستهدف ويدمر الخلايا السرطانية.
وقد وجد البروفيسور جواو روجيرو نيتو وزملاؤه أن MP1 يتفاعل مع جزيئات الدهون التي يتم توزيعها بشكل غير طبيعي على سطح الخلايا السرطانية، وخلق ثغرات تسمح للجزيئات الحيوية بالتسرب إلى هذه الخلايا و لأن الخلايا السليمة تخفي نفس هذه الجزيئات داخلها فلا يجب أن تتعرض لهجوم سم MP1.
وقال الباحث الدكتور بول Beales من جامعة ليدز أن علاجات السرطان التي تهاجم تكوين الدهون في غشاء الخلية تشكل فئة جديدة كليا من الأدوية المضادة للسرطان، وهذا يمكن أن يكون مفيدا في تطوير العلاجات المركبة الجديدة، حيث يتم استخدام أدوية متعددة في وقت واحد لعلاج السرطان عن طريق مهاجمة مناطق مختلفة من الخلايا السرطانية في الوقت نفسه.
وقال الدكتور Aine مكارثي، مسؤول المعلومات العلمية لبحوث السرطان في بريطانيا أن هذه الدراسة التي لاتزال في مرحلة مبكرة تزيد من فهمنا لكيفية عمل سم الدبور البرازيلي على قتل الخلايا السرطانية في المختبر، ورغم أن هذه النتائج مثيرة، هناك حاجة إلى مزيد من العمل في المختبر والتجارب السريرية قبل التأكد من أن الأدوية التي تعتمد على هذه الأبحاث يمكن أن تفيد مرضى السرطان.