,

دراسة: 69% من سكان الإمارات يذهبون للطبيب فقط عند الشعور بالمرض


كشفت دراسة حديثة أن غالبية السكان في الإمارات يذهبون إلى الأطباء فقط عندما يعانون من مشكلة صحية، ولا يحرص الكثير منهم على إجراء الفحوصات الطبية السنوية أو نصف السنوية.

 

ووفقاً للدراسة الإحصائية التي أجرتها صحيفة إيميرتس 247، فإن حوال 69% من السكان يذهبون إلى الطبيب فقط عند الشعور بأعراض مرضية، في حين أن الفحوصات الطبية السنوية تأتي في أسفل هرم اهتمامات الكثير من السكان، حيث أظهرت الدراسة أن 7% منهم فقط يراجعون الطبيب مرتين في السنة في حين أن 10% يجرون الفحص الصحي العام مرة واحدة في السنة.

 

وقال أحد المشاركين في الاستطلاع: “إنه شيء جيد أن تجري فحصاً سنوياً للاطمئنان على صحتك، لكن شركة التأمين لا تغطي تكلفة هذا الفحص لذلك أتجنب القيام به”.

و بينت الدراسة أن الاعتقاد بضرورة زيارة الطبيب لإجراء فحص طبي سنوي شامل بدأ يتلاشى بشكل تدريجي. وفي الوقت نفسه لم تعد الرابطة الطبية الأمريكية والهيئات الصحية الأخرى تنصح بهذا الإجراء، وبدلاً من ذلك تنصح هذه الهيئات أن تكون الرعاية الطبية وفقاً لعمر المريض وحالته الصحية وعوامل الخطر المحددة التي يمكن أن يتعرض لها.


check-up01

وتماشياً مع هذا الاعتقاد فإن معظم السكان في دولة الإمارات من المرجح أنهم باتوا يتجنبون زيارة الطبيب لأسباب احترازية بالإضافة إلى العوامل المادية لارتفاع تكاليف الفحص الطبي الذي لا يغطيه التأمين الصحي.

إلا أن العديد من المشاركين في الاستطلاع لا زالوا يعتقدون بضرورة إجراء بعض الاختبارات الروتينية مثل قياس مستوى الكوليسترول و سكر الدم وعنق الرحم وفحص الثدي لاكتشاف أعراض بعض الأمراض الخطيرة في وقت مبكر و توفير فرص أكبر لإمكانية علاجها.

 

ويمكن تجنب بعض الأمراض مثل سرطان القولون عن طريق الفحص المبكر، كما أن الفحص السنوي ضروري للحصول على التطعيمات الموصى بها، إلى جانب ذلك يمكن التعرف على الأمراض الوراثية وسبل تجنبها. و على النقيض تظهر نتائج الاستطلاع أيضاً أن 11% من المشاركين يفضلون البقاء بعيداً عن أي منشأة طبية.


medical-check-up