,

سوق قرية البري يطلق “مهرجان الخيال العربي” السنوي أكتوبر المقبل


قرر سوق قرية البري، إطلاق مهرجان الخيال العربي السنوي في أكتوبر المقبل.

وتعليقاً على هذا الحدث المميز، قالت المهندسة فاطمة عبيد الجابر، عضوة مجلس الإدارة والمسؤولة التنفيذية للعمليات في مجموعة شركات الجابر: “يسعدنا الإعلان عن حدثنا السنوي الذي سيعيد إحياء بعضاً من الأساطير السحرية لتراثنا العربي كما سيسلط الضوء على سوق قرية البري كواحد من أهم مناطق الجذب السياحي في أبو ظبي، ليس فقط لكونه وجهة للثقافة والتراث ولكن لما يقدمه من عروض وتجربة متميزة تشمل التسوق والمطاعم والأنشطة الترفيهية “.

سيتم إطلاق المهرجان يوم 01 أكتوبر 2015 وسيمتد على مدى ثلاثة أيام حيث سيفتح السوق أبوابه للجمهور من الساعة الرابعة عصراً وحتى الساعة الحادية عشرة ليلاً ليقدم عجائب الأساطير العربية القديمة، أرض الرمال واللؤلؤ وألف ليلة وليلة، حيث تمتليء مخيلة الزوار بأبطال الأساطير مثل علاء الدين، شهريار وعنترة بن شداد. كما سيتم دمج الأجواء العربية الحديثة مع سحر الأجواء التقليدية من خلال الفعاليات المستمرة والأكشاك المنتشرة في مختلف أرجاء السوق.

يمكن لرواد المهرجان أن يتطلعوا إلى ثلاثة أيام مليئة بالأنشطة الممتعة في مختلف أنحاء السوق كما سيتم أيضاً عرض التماثيل الحية بالأزياء العربية بحسب “justselective”:

المنطقة التراثية:
سيستمتع الزوار بالفعاليات التقليدية مثل صانع السدو، الرسم بالحنة، الخط، رسم الكاريكاتير، الأكلات والحلويات التراثية. كما سيتم تقديم عرض فتح المحار حيث سيحصل بعض الزوار المحظوظين على فرصة الفوز بلؤلؤ طبيعي.

العروض الحية:
سيتم تقديم عروض حية مختلفة يومي 2 و3 من أكتوبر حيث سيتمكن الزوار من مشاهدة عرض فن الرسم بالرمال حيث سيقوم الفنانين بسرد القصص العربية من خلال استخدام تقنية وضع الرمل بطبقات مختلفة في حين سيقوم بعض الرسامين برسم اللوحات خلال دقائق معدودة.

الديكورات الفنية:
سيتم تزيين المساحات الداخلية من السوق من قبل فنانين سيقومون بتزيينها برسومات وأعمال فنية تعكس سحر الخيال العربي.

منطقة الأطفال:
يمكن للآباء والأمهات ترك أولادهم للعب في مناطق مخصصة للعب الأطفال حيث تتوفر الألعاب التراثية ومناطق الفنون والحرف كما سيتواجد مساعدين للتأكد من سلامة الاطفال.

سوق الحرفيات:
سيقوم عدد من الحرفيين المحليين ببيع القطع التقليدية المصنوعة يدوياً مثل: البخور العربي، العطور، الأطايب العربية، أساور الخوص، العباية، البرقع والكثير غيرها من المصنوعات اليدوية.

واختتمت المهندسة فاطمة حديثها قائلة: “لقد قمنا مؤخراً بتجديد السوق حيث تم افتتاح عدداً من المحلات الجديدة في الطابق العلوي. ومن خلال هذا المهرجان نحن نأمل بأن نعكس التجربة الممتعة التي يقدمها السوق حيث نستقبل الزوار المعتادين والجدد ليعيشوا تجربة متميزة وليتعرفوا على بلدنا وحضارتنا وثقافتنا بطريقة ممتعة وحديثة.”

سيكون المهرجان مفتوحاً للجمهور طيلة ثلاثة أيام وسيكون الدخول مجاني. للمزيد من المعلومات عن الفعاليات وكل ما يخص سوق قرية البري من  هنا.