,

شرطة الشارقة تجمع بين عائلتين تفرق شملهما قبل 15 عاماً


في مشهد مؤثر، تمكنت شرطة الشارقة من لم شمل فرعي عائلة، بعد أن انقطعت أخبار العائلة التي تعيش في الإمارات، عن بقية العائلة التي تعيش في مملكة البحرين لنحو 15 عاماً.

وجاء هذا اللقاء العاطفي المؤثر في أعقاب قيام أحد أفراد العائلة التي تسكن البحرين، بمراسلة شرطة الشارقة، عبر حسابها على إنستغرام، على أمل مساعدته في العثور على أبناء عمومته الذين يسكنون في الإمارات، ليفاجأ بالرد خلال مدة قياسية، متمثلاً بتحديد موعد للقاء أفراد أسرته في الدولة.


2

العائلتان يجمعهما رابط الدم، وقد باءت كل محاولات بحث إحداهما عن الأخرى بالفشل، إلى أن نشر أحد أفراد العائلة البحرينية، إعلاناً عبر موقع إنستغرام يناشد فيه من يعرف طريقاً للوصول إلى أفراد عمومته في الشارقة، فكانت المفاجأة مدوية.

وخلال 4 أيام من نشر الإعلان، تكللت جهود القيادة العامة لشرطة الشارقة، بجمع الأقارب في لحظات تكاد تعجز الكلمات عن وصفها، وذلك وسط مشاعر الغبطة التي اكتست وجوههم، ودموع اغرورقت فيها أعينهم.

و سيطرت حالة من الذهول على كل الموجودين في قاعة كبار الزوار بمطار الشارقة، وبحضور العقيد عبد السلام بن فارس، مدير إدارة المنافذ بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، حيث لم يجرؤ أحد الحاضرين عن سؤال أفراد العائلتين عن مشاعرهم، في حضرة الدموع والأيادي المتشابكة، وباقات الورد، التي تم تبادلها، تعبيراً عن الحنين لعقد من الزمن.

شرطة الشارقة تلم شمل عائلة اماراتيه واقارب لهم فى البحرين فى مطار الشارقة سبتمبر 03 2015 تصوير خالد نوفل