,

صور| الطالبة صاحبة الـ 18 عام قبل قتلها برصاص الجنود الإسرائيلين


استشهدت الشابة هديل صلاح الهشلمون (18 عاما) متأثرة بجراحها التي أصيبت بها جراء إطلاق قوات الاحتلال النار عليها صباح أول أمس عند مدخل شارع الشهداء في مدينة الخليل.

2CA773CE00000578-3247302-Stand_off_An_Israeli_soldier_aims_his_rifle_at_Hadeel_al_Hashlam-m-29_1443085455142

وأكد والدها صلاح الهشلمون أن الطواقم الطبية بمستشفى “شعاري تسيدق” بالقدس المحتلة أبلغته بنبأ استشهاد ابنته مساء الثلاثاء.

2CA7901800000578-3247302-Tense_Another_soldier_is_seen_here_joining_the_strand_off_as_a_m-a-25_1443085060969

يشار إلى أن الفتاة هديل صلاح الهشلمون، أصيبت في البطن بعدة رصاصات من قبل جنود الاحتلال المتمركزين عند مدخل شارع الشهداء، وتم نقلها بسيارة إسعاف إسرائيلية إلى مستوطنة “كريات أربع” بحالة حرجة، ثم نقلها إلى إحدى المستشفيات الإسرائيلية في القدس المحتلة قبل أن يعلن عن استشهاده عصر الثلاثاء.

2CAACC5200000578-3247302-Video_footage_shows_the_18_year_old_lying_on_the_ground_moments_-a-28_1443085451346

وتركت قوات الاحتلال الفتاة تنزف لأكثر من نصف ساعة دون تقديم الإسعاف لها، ومنعت طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني من الوصول إليها.

2CB4D17000000578-3247302-image-a-54_1443087931172

وأظهرت صور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، لحظة إطلاق جنود الاحتلال، النار على الفتاة هديل الهشلمون في مدينة ‫الخليل‬ صباح أمس، تكذّب رواية الاحتلال بان هديل كانت تنوي تنفيذ عملية طعن ضد جنود الاحتلال.

2CB4D10800000578-3247302-The_Israeli_army_and_released_a_photograph_of_the_alleged_weapon-a-50_1443087894689

2CB5240400000578-3247302-image-a-53_1443087926386

وكانت مجموعة “شباب ضد الاستيطان” قد التقطت صوراً للطالبة هديل أثناء تنفتيشها على يد قوات الاحتلال، حين أمروها بفتح حقيبتها، ورفع النقاب عن وجهها أمام الجنود، فرفضت ومن ثم أطلقوا النار عليها في منطقة البطن.

2CB4D16500000578-3247302-Emotions_running_high_Clashes_broke_out_between_Palestinian_acti-a-55_1443087933248