,

طيران الإمارات: رحلاتنا إلى فلوريدا لن تؤثر على الناقلات الأمريكية


أكدت طيران الإمارات أن الخط الجديد الذي تم افتتاحه بين دبي و أورلاندو بولاية فلوريدا لن يؤثر بشكل سلبي على شركات الطيران الأمريكية، في أعقاب الانتقادات التي أطلقتها بعض هذه الشركات ضد هذه الخطوة.

و قالت طيران الإمارات التي دشنت الأسبوع الماضي أول رحلة مباشرة من دبي إلى أورلاندو إن هذا الخط الجديد لا يؤثر على شركات الطيران الأمريكية نظراً لأن هذه الشركات لا تسير رحلات مباشرة من دبي إلى أورلاندو.

و أشار هوبرت فراتش نائب مدير العمليات التجارية في طيران الإمارات بحديث لصحيفة 7days إلى أن الخط الجديد بين دبي وأورلاندو أنشىء بناءاً على الطلب التجاري المتزايد، ولا يوجد عملياً أي تداخل أو منافسة بين عمل طيران الإمارات وعمل الشركات الأمريكية الثلاث التي تشتكي من ذلك.

وجاءت تصريحات براتش في إطار الجدل المستمر بين طيران الإمارات وبعض النواقل الخليجية من جهة، وبعض الشركات الأمريكية من جهة أخرى، حيث تزعم الشركات الأمريكية أن النواقل الخليجية تلقت دعماً حكومياً بأكثر من 40 مليار دولار لتتمكن من منافسة نظيراتها الامريكية والأوروبية.

وردت طيران الإمارات على هذه المزاعم بالقول إنها حصلت على 10 ملايين دولار من الحكومة عند انطلاق الشركة، بالإضافة إلى مبلغ 88 مليون دولار لشراء طائرتين عام 1985، ولم تتلق من الحكومة أي دعم آخر، بل سلمت الحكومة في دبي مبلغ 700 مليون دولار كأرباح في مايو الماضي بصفتها أحد المساهمين.

وكانت جيل زوكمان المتحدثة باسم الناقلات الأمريكية الثلاث وعدد من النقابات العمالية في الولايات المتحدة قد ادعت يوم الأربعاء الماضي أن افتتاح  خط جديد بين دبي وأورلاندو هو مثال آخر على سباق طيران الإمارات ضد الساعة لتحويل الركاب بعيداً عن الشركات الأمريكية.

وأضافت زوكامن :”نطلب من حكومة الولايات المتحدة التشاور مع حكومتي الإمارات وقطر لوضع حد للإعانات الحكومية الجائرة التي تنتهك اتفاقيات الأجواء المفتوحة لدينا وتضر كلاً من الطيارين والمضيفات وعمال الحقائب والعمال الأمريكيين الآخرين”.

وكان الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات تيم كلارك قد رد سابقاً على مزاعم شركات الطيران الأمريكية وفي مقدمتها شركة دلتا قائلاً إن الشركة سارعت إلى توزيع أرباحها البالغة 7 مليار دولار على المساهمين بدلاً من الاستثمار في تطوير أطولها وتقديم المزيد من الخدمات والعروض للعملاء.