, ,

فيديو| تعرف على تفاصيل الكسوة السنوية للكعبة


بينما ينشغل ضيوف الرحمن بأداء ركن الحج الأكبر، الوقوف بجبل عرفة، ترتدي الكعبة المشرفة ثوبها الجديد، وهو كسوة تولت السعودية صناعتها منذ عقود، عبر مصنع خاص يضم أكثر من 240 صانعاً وإدارياً .

وتستغرق حياكة الثوب ثمانية أشهر، وتمر بمراحل عدة أبرزها صباغة غزل الحرير، وعمليات النسيج والتطريز، ومرحلة التجميع.
يستهلك الثوب الواحد نحو 700 كم من الحرير الطبيعي الذي يصبغ باللون الأسود، ونحو 120 كيلو غراماً من أسلاك الذهب والفضة.

يبلغ ارتفاع الثوب 14 متراً، وعرضه 95 سنتيمتراً، حيث يكلف الثوب الواحد نحو اثنين وعشرين مليون ريال سعودي، أي ستة ملايين دولار تقريباً بحسب ما ذكر موقع العربية.نت.

وللكعبة حزام طوله 47 متراً، يوضع على ارتفاع تسعة أمتار من الأرض، وبعرض خمسة وتسعين سنتمتراً يتكون من ست عشرة قطعة، توجد تحته 6 قطع تتضمن آيات قرانية، فضلاً عن قطعة الإهداء وأحد عشر قنديلاً بين أضلاع الكعبة
أما باب الكعبة، فله ستار مصنوع من الحرير الطبيعي، يبلغ ارتفاعه سبعة أمتار ونصف المتر، وعرضه أربعة أمتار مشغول بالآيات القرآنية والزخارف الإسلامية.

وتتم مراسم استبدال ثوب الكعبة مع بداية شهر ذي الحجة بتسليم كبير سدنة الكعبة الكسوة الجديدة وفي صباح التاسع من ذي الحجة يتم استبدال الكسوة القديمة بالجديدة، بمشاركة نحو 86 شخصاً من العمال والفنيين والصناع، فيما تعود الكسوة القديمة إلى مستودع المصنع للاحتفاظ بها.