, ,

فيديو| خطر المصافحة بين الحجاج


ترتفع نسبة انتشار الأمراض والفيروسات في الأماكن المزدحمة خلال موسم الحج، وتأتي النظافة الشخصية في مقدمة الاحتياطات الواجب اتخاذها خلال هذه الفترة، إذ تعتبر اليدان من أهم وسائل انتقال الأمراض والفيروسات المعدية، وبالذات بعد المصافحة.

ونشر موقع العربية تقريراً يظهر طرق الوقاية المفترض اتباعها من الحاج، ومن أبرزها استخدام الصابون والمياه لغسل اليدين، وتنظيف كل أجزاء اليدين خاصة تحت الأظفار، وغسل اليدين قبل وبعد تناول الطعام، وغسلهما في حالة مصافحة أحد الحجاج المصابين بفيروس ما.

وعلى المرضى استخدام المنديل عند السعال أو العطاس في تغطية الفم والأنف، ثم التخلص منه في سلة النفايات.

وعلى الحجاج المحافظة على نظافة جسمهم من خلال الاستحمام يوميا، وتغيير الملابس بأخرى نظيفة باستمرار. وشدد الخبراء على أهمية النظافة أثناء الحلاقة، لا سيما نظافة الأدوات.

وينصح الحاج باصطحاب أدوات الحلاقة الخاصة، وتجنب مشاركة الآخرين في الأدوات الأخرى، كفرش إزالة بقايا الشعر، ويجب الطلب من الحلاق غسل يديه جيدا بالماء والصابون قبل الحلاقة أو تقصير الشعر، أما في حال عدم توفر مياه وصابون فينصح الخبراء باستخدام المناديل المعقمة لتنظيف اليدين والمعدات والأسطح.