, ,

فيديو| كيف يؤثر سم الأفعى على الجسم؟


يبين هذا الفيديو الآثار المدمرة لسم الثعابين الأكثر فتكا في العالم، حيث يوضح تسلسل آثار السم على دم الإنسان، حيث أنه سريع و يسبب تحول الدم إلى ما يشبه الهلام، ومن ثم يمكن للمرء أن يتصور العواقب الوخيمة التي يمكن أن تكون له على الجسم.

وتعتبر أفعى راسل أحد أخطر التعابين التي يتم العثور عليها في شبه القارة الهندية حيث أنها تسبب آلاف الوفيات كل عام، رغم أن هناك ترياقا فعالا لسمها الرهيب لكنه عموما غير متوفر في المناطق الريفية حيث تستشري هذه الزواحف.

la-fameuse-vipere-aspic-vit-au-sud-de-la-loire-credit-pepp-cristiano-wikipedia_52336_w620

العدوانية الطبيعية لهذا الحيوان جعله واحدا من أعنف الثعابين في العالم، ويصل قياس هذه الأفاعي إلى 1.2 متر في المتوسط، وهي أفعى قوية ورشيقة، الأمر الذي يجعل القبض عليها صعبا جدا كما أنها ليلية بصورة رئيسية، وقد يحدث أن تصبح أكثر نشاطا أثناء النهار، ومن ثم تزايد إمكانية لقائها بالبشر، وعضه بشكل عنيف .

و من الأعراض الأولى لعضة ثعبان راسل نجد الآلام الحادة، ثم نزيف من خلال الفم وانخفاض ضغط الدم بشكل كبير، بالإضافة إلى القيء والتورم في الوجه، كما أن يتجلط الدم في الأنسجة المحيطة بالمنطقة التي تعرضت للعض مما قد يسبب إضرارا بالأجهزة المختلفة مثل الكلى.

photo

كما يمكن أن تؤدي لذغة هذه الأفعى إلى تعفن الدم، وفشل في الجهاز التنفسي أو قصور في القلب، وهذا يحدث عادة بعد فترة تتراوح بين واحد وأربعة عشر يوما من اللدغة، إذ تختلف سمية السم وفقا لعدة عوامل، والجرعة القاتلة للبشر تتراوح ما بين 40-70 مليغرام.

وليس غريبا أن تكون هذه الزواحف هي السبب في العديد من الرهاب، ولكن ينبغي الإشارة إلى أن 30٪ فقط من الثعابين تشكل خطرا على البشر، ولذلك عادة ما يُنصح بالحذر عند مصادفة هذه المخلوقات وعدم استفزازها أو تعكير صفو ها.

 ويهتم الباحثين من ذوي الخبرة من الذين يتعاملون مع الأفعى، بجمع السم لتحسين العلاجات المضادة للسموم فضلا عن خصائصة المسببة لتخثر الدم .