,

لم لا يتم إعلان أسماء اللاعبين الذين خرجوا من معسكر المنتخب؟


سنيار: أصدر اتحاد الإمارات لكرة القدم بيانا حول ملابسات واقعة خروج لاعبين في المنتخب دون إذن من المعسكر التدريبي، الذي أقيم في الأردن قبل أيام من خوض الأبيض مباراة مهمة أمام نظيره الفلسطيني، ضمن التصفيات المزدوجة المؤهلة الى نهائيات كأس العالم 2018 وأمم آسيا 2019، وذلك ردا على تقرير نشرته صحيفة الإمارات اليوم حول خروج خمسة من لاعبي المنتخب من المعسكر التدريبي وتدخين الشيشة في أحد مقاهي العاصمة الأردنية.

قال الاتحاد في بيانه أنه ينفي وبشكل قاطع ما تضمنه الخبر من تدخين لاعبي المنتخب للشيشة وأن ما حدث لم يتعدى مخالفة مجموعة من اللاعبين للتعليمات وخروجهم من معسكر الفريق دون إذن من الجهاز الإداري المسئول ، وحيث أن هذه المخالفة إدارية بحتة فقد تم التعامل معها داخلياً بحزم دون بلبلة أو أو إثارة أو تأثير سلبي على وحدة الفريق قبل خوضه لمباراة هامة تتطلب أعلى درجة من الجاهزية والانسجام والتركيز .

الاعتذار

وأضاف البيان: إننا نؤكد على أنه قد تم استدعاء اللاعبين الذين ارتكبوا هذه المخالفة للتحقيق معهم في سبب قيامهم بمثل هذا التصرف وقد قدم هؤلاء اللاعبون اعتذارهم للجهاز الفني والإداري ، وحرصا من إدارة المنتخب والبعثة الرسمية على مسيرة المنتخب وانجازات هذا الجيل من اللاعبين الذين لم تبدر منهم أي مخالفة على مدار مشاركاتهم المتعددة منذ كانوا ضمن صفوف منتخب الناشئين فالشباب مرورا بالمنتخب الأولمبي وصولا إلى المنتخب الأول ، ومن منطلق الاعتزاز بهم كونهم من أبناء الوطن الذين يستحقون كل الرعاية والاحتضان نظير ما قدموه من انجازات فقد تم قبول اعتذارهم على أن يتم تطبيق لائحة المنتخبات الوطنية عليهم، تعزيرا لإستقرار الفريق للوصول إلى الهدف المنشود بإذن الله.

وقد طالب عدد من المتابعين للقضية بأن يعلن الاتحاد أسماء هؤلاء اللاعبين وكذلك إعلان العقوبة التي ستشملهم، وذلك انعكاسا لمبدأ الشفافية الذي ذكره الاتحاد في بيانه، إضافة إلى أن هذا الأمر سيكون رادعاً لأي تجاوزات قد تحدث في المستقبل.

سيناريو المنتخب السعودي

وكانت قد حصلت حادثة شبيهة بالمنتخب السعودي لكرة القدم، وقد رفعت إدارة المنتخب السعودي الأول لكرة القدم تقريراً مفصلاً إلى الجهات المعنية في الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم عن حادثة خروج ثلاثي لاعبي المنتخب الأول لكرة القدم، فهد المولد وشايع شراحيلي وعبدالفتاح عسيري، وذلك من مقر إقامة معسكر المنتخب السعودي في ماليزيا.

cf507c6a-9046-42c6-96ef-e2dcd0ce12ac_16x9_600x338

وعبر بيان رسمي بث لوسائل الإعلام، فإن اللاعبين الثلاثة خرجوا دون إذن مسبق من إدارة المنتخب الأول، بوقت متأخر بعد نهاية لقاء المنتخب الوطني الأول أمام مستضيفه منتخب ماليزيا.

فيما وجه البيان بتطبيق العقوبات المنصوص عليها في لائحة الانضباط والعقوبات للاعبي المنتخب السعودي الأول لكرة القدم المعتمدة من قبل الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم.

وقد أكد عدنان المعيبد، المتحدث الرسمي للاتحاد السعودي لكرة القدم، على أنّ الاتحاد بصدد إيقاع عقوبة كبيرة على الدوليين الثلاثة الذين غادروا مقر بعثة المنتخب الوطني في كوالالمبور دون إذن إداري، وهو ما يعرض عبدالفتاح عسيري وفهد المولد وشايع شراحيلي إلى غرامة مالية وحرمان من ارتداء القميص الأخضر إلى أمد غير معلوم، وذلك استنادا إلى لائحة الانضباط.

وتسببت هذه الحادثة في ردة فعل كبيرة لدى الجماهير السعودية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبين بإيقاع عقوبات مالية حتى لا يتكرر الأمر لاحقا فيما ترى شريحة أخرى بإيقاف اللاعبين دوليا حتى لا يتكرر الأمر.