,

ناسا| الطوفان سيحدث قبل الموعد المتوقع


أعلن خبراء من وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” أن ارتفاع منسوب المحيطات بدأ وأن البشرية ستواجه سيناريو الطوفان المدمر في وقت أقرب مما كان متوقعا.

ويقول ستيفن نيريم من جامعة كولورادو، إن ارتفاع منسوب ثلث المحيطات مرتبط بازدياد حجم الماء نتيجة ارتفاع درجة الحرارة، والثلثين الآخرين نتيجة ذوبان الجليد والثلوج.

This May 30, 2012 image provided by Ian Joughin shows an iceberg in or just outside the Ilulissat fjord, that likely calved from Jakobshavn Isbrae, the fastest glacier in west Greenland. Polar ice sheets are now melting three times faster than in the 1990s, but so far that's added just less than half an inch to already rising global sea levels, a new giant scientific study says. While the amount of sea level rise isn't as bad as some earlier worst case scenarios, the acceleration of the melting, especially in Greenland, has ice scientists worried. (AP Photo/Ian Joughin)

وبينت الصور التي التقطتها الأقمار الاصطناعية أن منسوب المحيطات يرتفع حاليا بمقدار 1.9 مم سنويا كمعدل عام. في حين كانت لجنة الأمم المتحدة الخاصة بدراسة التغيرات المناخية قد أعلنت عام 2012 أن منسوب المحيطات يرتفع سنويا بمقدار 3.2 مم.

أما علماء الجليد “Glaciology” فيفترضون أن ارتفاع درجات الحرارة في العالم لا يأخذ بالاعتبار التفاصيل التي يمكن أن تسبب سرعة ارتفاع منسوب المحيطات بحسب RT.

يقول العالم إيريك رينو من جامعة كاليفورنيا، إن هذه الحسابات تأخذ بالاعتبار ارتفاع الحرارة على سطح الجليد فقط وليس سرعة الذوبان الناتجة عن سقوط كتل جليدية كبيرة في المياه. فمثلا انفصلت كتلة جليدية ضخمة مساحتها 12 كيلومترا مربعا من جليد Jakobshavn في غرينلاند.

وحسب قوله لو سقط هذا الجليد بكامله في المحيط، فإنه يكفي لرفع مستوى المياه في المحيط مقدار نصف متر.