,

نصف سكان الإمارات يفضلون استعادة شعرهم مقابل خسارة سنوات من حياتهم


يعاني الكثير من الرجال والنساء من مشكلة تساقط الشعر في جميع أنحاء العالم، وأظهرت دراسة إحصائية جديدة أن أكثر من نصف الرجال من سكان الإمارات الذين يعانون من الصلع يفضلون استعادة شعرهم على أن يحظوا بفرصة العيش لمدة أطول.

و كشفت الدراسة التي أجرتها شركة YouGov في دولة الإمارات عن أن ما يقرب من 67% من الرجال والنساء يعانون من مشكلة تساقط الشعر. وأوضحت الدراسة التي شارك فيها أكثر من 1100 شخص من سكان الإمارات تزايد الاهتمام بالقضايا المتعلقة بمشكلة فقدان الشعر في البلاد.

ومن بين أبرز النتائج التي كشفت عنها الدراسة أن حوالي 55% من الرجال الذي يعانون من مشكلة الصلع في الإمارات يفضلون استعادة شعرهم المفقود مقابل خسارة سنوات من عمرهم بحسب ما ذكرت صحيفة إيميرتس247.

وو فقاً للدراسة فإن 4 من أصل 10 رجال يعانون من فقدان الشعر على استعداد للتخلي عن سنة من حياتهم لاستعادة شعرهم المفقود أو منع تطور مشكلة الصلع، في حين أن حوالي 5% منهم على استعداد للتخلي عن 5 سنوات لنفس السبب.

ورداً على سؤال تم طرحه في الاستبيان : “كم من الوقت من حياتك أنت على استعداد لتخسره مقابل استعادة شعر المفقود أو التأكد بأنك لن تصاب بالصلع؟” أجاب 13% من أصل 590 رجلاً أنهم على استعداد لخسارة 3 سنوات أو أكثر من حياتهم، في حين أن 42% قالوا إنهم على استعداد لخسارة سنة واحدة أو أقل.

و أظهرت الدراسة أيضاً أن حولي 56% من الرجال المشاركين في الاستطلاع أكدوا على أن مشكلة تساقط الشعر أثرت على حياتهم الاجتماعية بشكل كبير، في حين أن 5 من أصل كل 10 رجال أشاروا إلى أن فقدان الشعر تسبب لهم بمشاكل نفسية واجتماعية.

كما بينت الدراسة أن ما يقرب من 35% من الرجال يعانون من مستويات مختلفة من أعراض الاكتئاب والقلق بسبب مشكلة فقدان الشعر والبحث عن حل لهذه المشكلة في الإمارات التي يعاني فيها في كل ثانية رجل من تساقط الشعر لأسباب مختلفة.


Hair-for-life