,

هل تتفوق “دبي” على “أورلاندو” في الحدائق الترفيهية؟


يتوقع الخبراء أن تتحول دبي إلى منافس رئيسي لمدينة أورلاندو بولاية فلوريدا الأمريكية في جذب عشاق الحدائق الترفيهية من أنحاء العالم، مع زيادة محتملة في عائدات هذه الحدائق في الإمارات بنسبة 78% لتصل إلى 837 مليون دولار في عام 2019.

ووفقاً لتقرير صادر عن “يورو مونيتور إنترناشيونال” فإن من المتوقع زيادة عائدات دولة الإمارات بشكل ملحوظ من الحدائق والمنتزهات الترفيهية خلال السنوات الأربع المقبلة، خاصة وأن خمسة منها لا تزال قيد الإنشاء في البلاد.

وتشمل هذه المشاريع الضخمة 3 حدائق ضمن مشروع منتزهات ومنتجعات دبي وهي ” دبي موشن غيت، وحدائق بوليوود وليغولاند دبي (2016) و عالم “آي إم جي” للمغامرات (2016) بالإضافة إلى وارنر بروس (2018) في جزيرة ياس بأبوظبي بحسب صحيفة أرابيان بيزنس.

وعلى الرغم من عدم ظهور أي من الحدائق الترفيهية في الشرق الأوسط بمؤشر “ثيم بارك 2013” لشركة إيكوم ضمن أفضل 25 مدينة ملاهي في العالم، إلا أن الخبراء يتوقعون تغييراً في هذا الاتجاه مع اكتمال العمل في هذه المشاريع بدولة الإمارات التي يتوقع أن تتحول إلى وجهة ترفيهية عالمية مع اقتراب موعد معرض إكسبو 2020 بدبي.


54379c7d42a3b-duba-parks-and-resorts-motiongate-dubai-theme-park
 

وقال فيليب شيبر المدير الإقليمي لشركة “بي دبلو سي” في الشرف الأوسط: ” تهيمن مدن الملاهي في أوروبا والشرق الأقصى والولايات المتحدة و على وجه الخصوص مدينة أورلاندو على سوق الترفيه على الصعيد العالمي، ومع ذلك، فإن الحدائق الترفيهية في دولة الإمارات العربية المتحدة يمكن أن تستقبل 18 مليون زائر بحلول عام 2021 مقابل 15 مليون زائر في هونغ كونغ التي تضم حالياً مجموعة من أشهر الحدائق الترفيهية في العالم.

وأضاف شيبر: “مع الموقع العالمي الذي تتمتع به وما تضمه من مرافق ممتازة للضيافة، من المتوقع أن تتحول الإمارات إلى منافس هام يهدد زعامة أورلاندو قبل عام 2021”.

وشدد شيبر على أن نجاح دولة الإمارات في هذا المجال يتطلب تعاوناً مع الفنادق والأماكن السياحية في البلاد لتقديم عروض متكاملة تجذب السياح من أنحاء العالم.


marvel_dubai_10