,

هل ستحصل على علاوة هذا العام في الإمارات؟


يتساءل الكثير من العاملين في الإمارات فيما إذا كانوا سيحصلون على علاوة  هذا العام أم لا.

ووفقاً لخبراء التوظيف فإن الموظفين في الإمارات لا يجب أن يفكروا كثيراً بالحصول على علاوات هذا العام، حيث أن معظم الشركات لا تزال تتوخى الحذر فيما يتعلق بالمكافآت والترقيات، وتقدم العلاوات بحسب كل حالة على حدى على أساس الخبرة والجدارة.

ويقول حسنين القاضي رئيس فرع شركة Huxley Banking & Financial Services في منطقة الخليج : “ينبغي على معظم البنولك في دول مجلس التعاون الخليجي أن تدفع مكافآت وعلاوات للموظفين نظراً للأرباح الكبيرة التي تحقق في هذه القطاع على أساس سنوي”.

ويضيف القاضي بأن هناك اختلافات بين العمال والشركات فيما يتعلق بالمكافآت، ولا يمكن تطبيق مقياس واحد على الجميع، حيث أن العلاوة السنوية عادة ما تكون تقديرية وتستند إلى عوامل متعددة.

و أشار مسؤول في الموارد البشرية بأحد البنوك الدولية طلب عدم ذكر اسمه في حديث لصحيفة إيميرتس247: “العلاوات عادة ما تكون كبيرة في قطاع البنوك، ولكن هذا العام قد لا تكون المبالغ سخية جداً، والمكافآت المجزية سيتم تقديمها بشكل انتقائي لبعض الموظفين.

وقال سهيل المصري نائب رئيس المبيعات في Bayt.com إن الكثير من الموظفين في دولة الإمارات والمنطقة لا يحصلون على العلاوة السنوية، ولا يجب أن يتوقع الموظفون الحصول على هذه العلاوة بشكل دائم.

ويضيف المصري إن ما يقرب من ثلث العاملين في الإمارات يحصلون على علاوة سنوية بصرف النظر عن رواتبهم، ولا يمكن ضمان أن يتم تقديم هذه العلاوة دائماً، فهي تعتمد على حجم الشركة ونموها والأداء العام لها ونوع العمل الذي تؤديه وكذلك أقدمية الموظف.

وسواء كنت مرشحاً للحصول على علاوة هذا العام أم لا، فبالتأكيد سيعتمد الأمر على مستوى أدائك خلال الأشهر الماضية، لكن ما زال بإمكانك استغلال الأشهر القليلة المتبقية في هذا العام لإثبات أنك تستحق الحصول على المكافأة والعلاوة السنوية.