,

هل سيبقى “برشلونة” في الليغا الإسبانية إذا استقلت كتالونيا عن إسبانيا؟


تشهد إسبانيا نهاية الشهر الجاري حدثا سياسيا سيكون له تأثير مباشر على كرة القدم الإسبانية، حيث يستعد إقليم كاتالونيا لانتخابات عامة قد تؤدي لفوز دعاة الانفصال عن المملكة الإسبانية، وبالتالي سيكون نادي برشلونة الإسباني في موقف حرج، بين الاستمرار في البطولة الإسبانية أو اللعب ضمن الدولة الكتالونية الجديدة حال حصولها على الاستقلال عن مدريد.

وعبر رئيس نادي برشلونة جوزيب ماريا بارتوميو عن رغبته في بقاء النادي صاحب أفضل إنجاز قاري ومحلي خلال الموسم الماضي، بالبقاء ضمن أندية الدوري الإسباني الممتاز لكرة القدم، في حالة فوز الانفصاليين بالانتخابات المقررة في 27 سبتمبر الجاري.

ورفض بارتوميو أن يغادر ناديه منافسات البطولة الإسبانية، مشيرا إلى أنه يرغب في الاستمرار في الدوري الإسباني، معتبرا إياه المكان الذي بدأ خلاله النادي مشروعه وأبرزه للعالم” بحسب ما أوردته صحيفة “آس” الإسبانية المقربة من نادي برشلونة نهاية الأسبوع الجاري.

وفي حالة حصول إقليم كتالونيا على استقلاله عن المملكة الإسبانية، سيكون نادي برشلونة مجبرا على الخروج من المنافسات المحلية بإسبانيا، وكذا المنافسات الإقليمية، حيث أن أي دولة جديدة في أوروبا يتوجب عليها أن تكون عضوا في الاتحاد الأوروبي حتى تضمن المشاركة في المنافسات القارية.


barcelona-independencia

وفي تعليق على موضوع تأثير انفصال كتالونيا على نادي برشلونة الإسباني، قال خالد الإدريسي، الباحث المغربي في الرياضة، إنه “غالبا ما تكون للسياسة تأثيرات واضحة على الرياضة، وبالتالي يشكّل انفصال إقليم معين عن دولة معينة من بين أهم المشاكل التي تحدث إشكاليات على مستوى الرياضة داخل بلد معين”، مشيرا إلى أن استقلال إقليم كتالونيا يدخل في هذا الصدد”.

وأشار الإدريسي  إلى أنه “إذا تحقق هذا الأمر فالرياضة الإسبانية ستجد نفسها في نفق مظلم و خاصة رياضة كرة القدم التي تستفيد من إنجازات فريق برشلونة، ومن القيمة الرياضية لهذا الفريق الذي سيطر على الدوري الإسباني وعصبة الأبطال في السنوات الأخيرة ناهيك عن المساهمة الفعالة للاعبيه في فوز إسبانيا بكأس العالم و كأس أوروبا للأمم”.

وأكد المتحدث أن هناك عدة فرضيات أمام برشلونة حال استقلال كتالونيا، ومن ضمنها “أن يكون لإقليم كتالونيا دوري خاص به بالنظر إلى وجود عدة فرق داخل الإقليم، وإن كانت لا تشارك بالليغا، وهذا الأمر سيتضرر منه الدوري الإسباني وسيتضرر أكثر نادي برشلونة الذي ستقل تنافسيته وإيراداته التي يضمنها له وجوده داخل الدوري الإسباني”.

يشار إلى أن جماهير برشلونة غالبا ما تطالب استقلال إقليم كتالونيا من خلال حضورها في مباريات الفريق في مدريد وخاصة خلال الكلاسيكو الذي يجمعه بنادي العاصمة الإسبانية  ريال مدريد، من خلال رفع الأعلام الكتالونية واللافتات المطالبة بالاستقلال.


08-10-dani-alves25